صناعة السيارات الأميركية تحتاج 34 مليار دولار لإنقاذها   
الأربعاء 1429/12/6 هـ - الموافق 3/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:13 (مكة المكرمة)، 10:13 (غرينتش)

جنرال موتورز تطلب 18 مليار دولار لإنقاذها من أزمتها (الفرنسية)


تسعى صناعة السيارات الأميركية للحصول على إنقاذ مالي حكومي بقيمة 34 مليار دولار للخروج من أزمتها بعد انخفاض المبيعات في الأسواق العالمية نتيجة التراجع الاقتصادي.

وقال آدم مندلسون الشريك في "ميركوري بابليك أفيرز" ومدير الاتصالات السابق لحاكم ولاية كاليفورنيا رونالد شوازنغر، إن على صانعي السيارات عدم الخوف من الاعتراف بأخطائهم وليس بالضرورة أن يكون ذلك ضعفا بل هو أمر إيجابي سيرسل رسالة واضحة بأنهم يعتزمون التغيير.

وأبدى البيت الأبيض سياسة حذرة نحو طلب شركات صناعة السيارات الكبرى في الولايات المتحدة مساعدة حكومية، قائلا إنه يجب على هذه الشركات إثبات قدرتها على الاستمرار قبل حصولها على ضخ أموال جديدة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو أمس إن على شركات السيارات إثبات أنها قابلة للحياة قبل تقديم أموال دافعي الضرائب إليها.

وقدمت شركة صناعة السيارات الأميركية فورد موتور إلى الكونغرس الثلاثاء خطة لإعادة تنظيمها، وقالت إنها قد تحقق التعادل بين العائدات والنفقات أو تسجل أرباحا بحلول عام 2011 إذا وافق المشرعون على تمويل طارئ للشركة بقيمة تسعة مليارات دولار.

وطلبت شركة جنرال موتورز دعما من الحكومة الأميركية على شكل قرض بقيمة 12 مليار دولار وائتمانات تبلغ ستة مليارات دولار لتدخل فيدرالي لم يعرف من قبل.

ودعت جنرال موتورز الكونغرس لإقرار تمويل هذا الشهر بقيمة أربعة مليارات دولار وتقديم الثمانية مليارات دولار الباقية بحلول مارس/آذار المقبل.

وطلبت إتاحة الستة مليارات دولار الإضافية في حالة مواصلة ركود منذ عام في مبيعات السيارات الأميركية الهبوط إلى أدنى من توقعات الشركة التي خفضتها بالفعل.

وحضر الرؤساء التنفيذيون من ديترويت إلى واشنطن أملا في ضمان حصولهم على قروض لمساعدتهم على تجاوز مرحلة ركود وأسوأ هبوط في مبيعات السيارات منذ 25 عاما.

"
رئيسا فورد وجنرال موتورز مستعدان للعمل مقابل أجر يبلغ دولارا واحدا سنويا وعدم أخذ أي علاوات إضافية واستخدام طائرات جت
"
وبدأ الكونغرس جلسات استماع لهؤلاء الرؤساء أمس وتستمر يومي غد وبعد غد. واقترح رئيسا فورد وجنرال موتورز العمل مقابل أجر يبلغ دولارا واحدا سنويا وعدم أخذ أي علاوات إضافية واستخدام طائرات جت مقابل حصولهم على إنقاذ مالي لإعادة صناعة السيارات إلى الربحية.

وسيمثل رؤساء الشركات الثلاث أمام الكونغرس الخميس والجمعة لمناشدته الموافقة على إنقاذ مالي لصناعتهم.

ولجأ رؤساء شركات فورد وجنرال موتورز وكرايسلر إلى استخدام سيارات صغيرة في رحلتهم إلى واشنطن حيث استقل رئيس فورد ألان مولالي أمس سيارة من طراز فورد إسكيب الرياضية، بينما استقل رئيس جنرال موتورز ريك واغنونر سيارات هايبيرد شفروليت ماليبو، وأما رئيس كرايسلر روبرت ناردلي فغادر أمس ديترويت إلى واشنطن مستقلا سيارة هايبيرد دوج دورانغو.

وتأتي هذه الخطوة بعد انتقادات لرؤساء الشركات خلال زيارتهم لواشنطن سابقا على متن طائرات جت ومطالبتهم بإنقاذ مالي.

وقد أعلنت شركة جنرال موتورز هبوط مبيعاتها في الولايات المتحدة بنسبة 41% خلال الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة