السعودية تقترب من الانضمام لمنظمة التجارة العالمية   
الخميس 6/1/1425 هـ - الموافق 26/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن في جنيف عن اقتراب السعودية من الفوز بعضوية منظمة التجارة العالمية في محادثات أجريت هذا الأسبوع مع توقعات باختتام مفاوضات الانضمام منتصف العام الحالي.

وجاء هذا الإعلان على لسان دبلوماسيين ومسؤولين في أعقاب اجتماع لمجموعة العمل المكلفة بدراسة طلب العضوية الذي تقدمت به المملكة منذ سنوات إلى المنظمة التي تضم 146 عضوا.

وتمت الإشارة إلى اتجاه واضح بين أعضاء المنظمة الحاليين لاستكمال المحادثات في أسرع وقت ممكن. وستؤدي المحادثات إلى اتفاقات تفصيلية بشأن شروط انضمام المملكة للمنظمة.

ونقل عن السفير الباكستاني لدى الأمم المتحدة في نيويورك منير أكرم -وهو رئيس مجموعة العمل- قوله للمبعوثين الآخرين في نهاية الاجتماع إن العملية تقترب من مراحلها النهائية. وأشار إلى أن الهدف هو استكمال الإجراءات بحلول منتصف العام موضحا أن المجموعة ستعقد جلستها المقبلة خلال شهرين.

من جهته ذكر وزير التجارة والصناعة السعودي هاشم يماني في الاجتماع استكمال المفاوضات الثنائية مع 30 دولة ولم يتبق سوى عدد محدود من الدول يتعين استكمال التفاوض معها.

ورغم أنه لم يذكر الدول إلا أنه يعتقد أن المفاوضات مازالت جارية مع الولايات المتحدة.

وأفادت مصادر تجارية بأنه مازالت هناك مشاكل معلقة بشأن كيفية فتح المملكة أمام واردات المنتجات الزراعية واللوائح الصحية التي تطبقها في هذا الشأن.

وسيتم بحث هذه المسائل في اجتماع خاص طلبت عقده أستراليا والأرجنتين وكندا ونيوزيلندا بالتوازي مع الجلسة المقبلة لمجموعة العمل.

وقد وقعت السعودية اتفاقا تجاريا ثنائيا مع الاتحاد الأوروبي في الصيف الماضي.

وتعتبر السعودية وروسيا وأوكرانيا أكبر ثلاث قوى اقتصادية لم تنضم بعد للمنظمة، ولكن هذه الدول الثلاث بدأت مساعيها في منتصف التسعينيات للفوز بعضوية المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة