مضاعفة القدرة الإقراضية لصندوق النقد   
الثلاثاء 1433/7/30 هـ - الموافق 19/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)
لاغارد أثنت على مساهمات الدول في تعزيز مالية صندوق النقد (الفرنسية)
أعلن صندوق النقد الدولي عن تلقيه وعودا جديدة من 12 دولة عضوًا بتقديم موارد مالية للصندوق ليضاعف الصندوق بذلك قدرته الإقراضية لتبلغ 456 مليار دولار.
 
وأوضحت رئيسة الصندوق كريستين لاغارد على هامش قمة مجموعة العشرين التي انطلقت أعمالها أمس في المكسيك أن الدول الجديدة التي انضمت إلى خطة زيادة تمويل الصندوق ترفع عدد المساهمين في الخطة إلى 37 دولة.
 
وترصد مالية الصندوق هذه بهدف الوقاية وتسوية الأزمات المالية وتلبية حاجات التمويل المحتملة لجميع أعضاء صندوق النقد ولن يتم استخدامها إلا عند الضرورة، وستكون بمثابة خط دفاعي ثان، حسب تأكيد لاغارد.

وذكرت أن الأموال التي سيتم اقتراضها سوف تسدد بفوائد وأن الصندوق ملتزم بضمان مصالح أعضائه ومواردهم.

وأثنت لاغارد على المساهمات الجديدة، ومن بينها مساهمة الصين التي وعدت بتقديم 43 مليار دولار، كما وعدت كل من الهند وروسيا بأن تقدم عشرة مليارات دولار.

وقد أعلن رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ عن هذا المبلغ لنظرائه رؤساء دول وحكومات الدول الغنية والناشئة الكبرى.

ومن ناحيته، قال متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للصحفيين خلال الاجتماع إن روسيا أكدت أنها ستساهم بعشرة مليارات دولار.

كما وعدت المكسيك -وهي الدولة التي تستضيف قمة العشرين- بتقدم مبالغ للصندوق ولكنها لم تحددها.

تجدر الإشارة إلى أن الدول الأوروبية كانت قد وعدت في وقت سابق من العام الجاري بتقديم 200 مليار دولار، كما وعدت اليابان سابقا بتقديم 60 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة