أوروبا تمهل الصين حتى نهاية الشهر بشأن المنسوجات   
الخميس 1426/4/17 هـ - الموافق 26/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)

أعلنت المفوضية الأوروبية تمديد المحادثات مع الصين بشأن الارتفاع الحاد في صادرات النسيج الصينية، وحددت مهلة تنتهي يوم 31 مايو/أيار الجاري قبل فرض قيود محتملة على الواردات.

وأفادت المفوضية الأوروبية عقب محادثات استمرت يومين وعلى مستوى عال في بروكسل أنها ستكثف المحادثات مع الصين قبل انتهاء المهلة المحددة.

وأعلنت المتحدثة التجارية باسم المفوضية كلود فيرون ريفيل الأربعاء اتفاق المفوضية والصين على استمرار المحادثات، وقالت إنها سيجري تكثيفها لأن الهدف هو "الوصول إلى اتفاق عن طريق المفاوضات".

ولم تستبعد ريفيل احتمال التوصل إلى اتفاق مع بكين قبل نهاية الشهر الحالي.

وكان المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي بيتر ماندلسون قد اجتمع مع كبير مفاوضي النسيج الصينيين جاو هوتشنغ في وقت سابق لمناقشة النزاع. ووصفت المفوضية هذا الاجتماع بأنه كان بناء، دون ذكر تفاصيل.

ووافقت الصين عند انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية عام 2001 على إمكانية تقييد الدول الأخرى بشكل مؤقت صادرات النسيج في حالة إحداثها خللا خطيرا في السوق.

وقررت الصين الأسبوع الماضي زيادة الرسوم على 74 خطا لإنتاج الملابس والمنسوجات، في إجراء لتهدئة التوترات بشأن صادرات النسيج مع استبعادها تقديم تنازلات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة