البورصة السعودية تواصل صعودها والكويتية تتعافى   
الأحد 1427/10/27 هـ - الموافق 19/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:29 (مكة المكرمة)، 23:29 (غرينتش)
البورصة السعودية تقفز فوق مستوى 8500 نقطة في حوالي أسبوع (رويترز-أرشيف)
قفزت الأسهم السعودية لثاني جلسة على التوالي مع شعور المستثمرين بتفاؤل بسبب إصدار الهيئة المنظمة للسوق لائحة جديدة لحوكمة الشركات.
 
وصعد المؤشر الرئيس للأسهم السعودية 1.2% ليغلق على 8501.86 نقطة مدعومات بمكاسب قوية للقطاع المصرفي، إذ قفز سهم مصرف الراجحي 2.22% إلى 218.25 ريال (58.19 دولارا).
 
وهذا هو أول إغلاق لمؤشر السوق السعودية أكبر بورصة عربية فوق مستوى 8500 نقطة في حوالي أسبوع.
 
وقال المدير الإقليمي لشركة إعمار للخدمات المالية جميل مطر إن المستثمرين متفائلون بمجموعة الإرشادات التي أصدرتها الهيئة المنظمة للبورصة السعودية التي تهدف لتطوير السوق وتعزيز كفاءتها.
 
وأغرت قيم الأسهم المنخفضة أيضا المستثمرين على العودة إلى سوق هبطت حوالي 20% منذ الـ29 من أكتوبر/ تشرين الأول عندما ألغت هيئة السوق المالية جلسة تداول مسائية كان يقبل عليها صغار المستثمرين.

وفي البورصة الكويتية وهي سوق الأسهم الوحيدة الأخرى التي تعمل السبت أغلقت الأسهم على ارتفاع طفيف بعد أن تعافت من هبوط في أوائل جلسة التعاملات بعد نزاع بين البورصة ومستثمر رئيس.
 
وحظرت البورصة الكويتية على مجموعة الخرافي والشركات التابعة لها استخدام سوق الأسهم لبيع أسهمهما في عشر شركات لمدة ست سنوات وذلك لخرقها قواعد الإفصاح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة