تخصيص المزيد من الأموال لدعم نمو اقتصاد أوروبا   
الأربعاء 14/4/1428 هـ - الموافق 2/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
 
أكدت المفوضية الأوروبية رغبتها في تخصيص المزيد من الأموال لدعم النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل في موازنة الاتحاد للعام المقبل.
 
وقالت المفوضية -وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- إنها تريد زيادة حجم موازنة الاتحاد للعام المقبل بنسبة 2% إلى 129.2 مليار يورو (176.2 مليار دولار).
 
وأشارت داليا غريباوسكايت مفوضة شؤون الموازنة في الاتحاد الأوروبي إلى أن محور تركيز الأولويات الجديدة للاتحاد الأوروبي يجب أن يكون تعزيز النمو الاقتصادي وتوفير المزيد من فرص العمل وليس التركيز على دعم المزارعين كما هو الحال الآن.
 
وذكرت المفوضية أنها تريد زيادة مخصصات النمو الاقتصادي وتوفير الوظائف بنسبة 4.2% مقارنة بالمستويات الحالية. وستصل حصة هذا القطاع إلى 44.2% من إجمالي موازنة الاتحاد الأوروبي مقابل 43.6% للقطاع الزراعي.
 
ويعني هذا أن ينفق الاتحاد الأوروبي 57.2 مليار يورو خلال العام المقبل على أنشطة وبرامج تتعلق بالنمو الاقتصادي وإنعاش سوق العمل. كما سيزيد الإنفاق على مجال الأبحاث العلمية بنسبة 11% وعلى الاستثمار في مجال نقل الطاقة بين دول الاتحاد وشبكة النقل بنسبة 14%.
 
وأظهرت إحصاءات نشرت الأربعاء أن نسبة البطالة لا تزال في تراجع والإنتاج الحرفي في ارتفاع في منطقة اليورو مما يعطي مؤشرات إيجابية للنمو الاقتصادي الأوروبي، إلا أن سعر صرف اليورو المرتفع بدأ في إلحاق الضرر بالصادرات.
 
وبدأ معدل سعر صرف اليورو -الذي حطم الرقم القياسي الجمعة أمام الدولار والين-  في التأثير على تنافسية الصادرات الأوروبية.
 
وتراجعت معدلات البطالة إلى 7.2% مقارنة بـ7.3% في فبراير/شباط بحسب المعطيات التي نشرها مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة