السلطة تهدد بمعاقبة موظفين مضربين   
الأربعاء 21/7/1432 هـ - الموافق 22/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

إضراب في وقت سابق من الشهر الجاري لأطباء فلسطينيين بالضفة (الجزيرة نت-أرشيف)

هددت حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية في رام الله بالخصم من رواتب موظفي المؤسسات الحكومية، في حال نفذوا إضرابا دعت إليه نقابة الموظفين العمومية بالضفة الغربية يومي الأربعاء والخميس المقبلين.

رئيس نقابة الموظفين العموميين بسام زكارنة استهجن من جانبه تهديد الحكومة، وقال في تصريح صحفي إن تهديد الحكومة بخصم رواتب الموظفين سيقابل برد غير مسبوق من قبل النقابة.

وأوضحت النقابة أنها دعت جميع الموظفين في مؤسسات السلطة الفلسطينية والدوائر الرسمية إلى الإضراب عن العمل.

وأشارت النقابة، في بيان أصدرته الثلاثاء، أنها عاقدة العزم على خوض الإضراب عقب فشل لقائها مع مندوب الحكومة في التوصل إلى تنفيذ مطالبها منذ ستة أشهر.

وذكر البيان أن أبرز ما يطالب به الموظفون في الوزارات والدوائر الرسمية في السلطة الفلسطينية هو تعليق العمل بمشروع القانون الذي أقرته الحكومة للعام 2008، والذي يمس الحريات العامة وتحديدا حرية خوض النقابات إضرابات عن العمل، حسب قولهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة