توقيع عقد إقامة خط أنابيب البلقان الشهر المقبل   
السبت 1/2/1426 هـ - الموافق 12/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:31 (مكة المكرمة)، 9:31 (غرينتش)
خط البلقان يوصل النفط الروسي لدول البحر المتوسط (الفرنسية- أرشيف)
توقع حكومات بلغاريا واليونان وروسيا منتصف الشهر القادم على مذكرة تفاهم بشأن إقامة خط أنابيب البلقان الذي سيعزز من الصادرات النفطية الروسية إلى أسواق دول البحر المتوسط ويعمل على تفادي الاختناقات في عمليات التصدير.
 
وقال نائب وزير التنمية اليوناني جورج سالاجوديس في تصريحات للصحفيين الجمعة إنه سيعقب التوقيع الذي سيتم في 15 أبريل/ نيسان إقرار إنشاء شركة دولية تعمل على تنفيذ المشروع.
 
ويمتد الخط الذي تبلغ تكلفته 700 مليون دولار من ساحل بلغاريا على البحر الأسود إلى بحر إيجه. وسيتفادى الخط مضيق البسفور التركي وهو عنق زجاجة في عمليات الشحن البحري ويمر من خلال مدينة اسطنبول التي يقطنها أكثر من عشرة ملايين نسمة وتعد البوابة الوحيدة إلى البحر الأسود ولكثير من أكبر الموانيء الروسية لتصدير النفط.

ومن المتوقع أن تبلغ سعته الأولية 300 ألف برميل يومياً ترتفع إلى 700 ألف برميل يومياً بعد ثلاث سنوات. لكن خطوات تنفيذ المشروع تسير ببطء منذ اقتراحه عام 2000.
 
ورغم أن إنتاج روسيا من النفط الخام ارتفع ليصل إلى أكثر من تسعة ملايين برميل يوميا إلا أن روسيا تركز على مشروعات تصدير جديدة على سواحلها في شمال غرب البلطيق وفي القطب الشمالي خاصة ميناء شحن بريمورسك على خليج فنلندا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة