هجوم قد يعرقل صادارت نفط عراقية   
الأحد 1432/7/5 هـ - الموافق 5/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:58 (مكة المكرمة)، 7:58 (غرينتش)

جانب من المنشآت النفطية في حقل الزبير جنوبي العراق (الفرنسية-أرشيف)

أفادت مصادر عراقية بأن الضخ في أحد صهاريج تخزين النفط في حقول النفط الواقعة جنوبي العراق أوقف بعد أن أدى هجوم إلى اشتعال حريق هناك.

وبينت مصادر في الشرطة وصناعة النفط أنه لم يتضح ما إن كان الهجوم الذي وقع في ساعة مبكرة من صباح اليوم قد أثر على الصادرات، لكنه أفاد بأن رجال الإطفاء يسيطرون على الحريق بعد إصابة الصهريج قرب حقل الزبير النفطي الضخم في محافظة البصرة الجنوبية إما بصاروخ وإما بقنبلة.

وعادة ما يخزن النفط الخام في صهاريج قبل ضخه إلى ميناء الفاو لتصديره.

ومنذ الغزو الأميركي للعراق في العام 2003 تعد المنشآت النفطية هدفا للهجمات، الأمر الذي يعرقل جهود الحكومة لتعزيز الإنتاج والصادرات.

ومؤخرا صرح حسين الشهرستاني -نائب رئيس الوزراء العراقي- بأن إنتاج بلاده سيناهز ثلاثة ملايين برميل يوميا مع نهاية العام الجاري، وسيزيد بنحو نصف مليون برميل إضافي في العام 2012، في حين يبلغ الإنتاج الحالي بين 2.7 و2.8 مليون برميل يوميا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة