تراجع البطالة الأميركية يصعد بالدولار   
السبت 1422/12/25 هـ - الموافق 9/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استعاد الدولار الأميركي اليوم بعضا من خسائره الأخيرة أمام اليورو والين مدعوما ببيانات رسمية أظهرت تراجع البطالة في الولايات المتحدة الشهر الماضي من 5.6% إلى 5.5% في أول انخفاض لها منذ سبعة أشهر.

وقد أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن سعادته بتلك البيانات واصفا إياها بأنها "أنباء طيبة" إلا أنه قال أيضا إن الاقتصاد الأميركي "ليس قويا بما يكفي", مشيرا إلى مواصلة جهوده للعمل على توفير فرص عمل.

وقالت الحكومة الأميركية إن التوسع في سوق العمل الأميركية جاء متجاوزا التوقعات معتبرة إياه أحدث دليل على انتعاش الاقتصاد. ويظهر التقرير استحداث 66 ألف وظيفة خارج القطاع الزراعي. وكان شهر يناير شهد انخفاض الوظائف بنحو 126 ألفا.

ألان غرينسبان
وعزز هذا التقرير التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الأميركي سيعدل موقفه إزاء توازن المخاطر في الاقتصاد الأميركي خلال اجتماعه في 19 مارس/ آذار للإشارة إلى أنه قد يبدأ زيادة أسعار الفائدة في منتصف العام.

وتواصلت عمليات البيع في سوق سندات الخزانة بعد إعلان بيانات الوظائف وهي العمليات التي أججها التقييم المتفائل نسبيا الذي أعلنه رئيس المجلس ألان غرينسبان لأداء الاقتصاد الأميركي قبل يومين.

ومع دخول الاقتصاد الأميركي في حالة كساد منذ مارس/ آذار الماضي فقد الاقتصاد أكثر من 1.4 مليون وظيفة منها 1.2 مليون بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة