طيارو الخطوط المغربية يمددون إضرابهم   
الجمعة 1425/4/15 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشركة المغربية تتوقع تمكن 85% من ركابها من السفر من خلال اتفاقات مع شركات أخرى (الفرنسية-أرشيف)
مدد طيارو شركة الخطوط الجوية المغربية اليوم الجمعة إضرابهم أربعة أيام أخرى في أعقاب رفض الخطوط الملكية المملوكة للدولة إلغاء قرار فصل ستة من زملائهم يقولون إنهم فصلوا ظلما.

وكان الإضراب بدأ في 27 مايو/ أيار الماضي وجدد يوم الاثنين لمدة أربعة أيام إثر رفض إدارة الشركة مناقشة مطالب الطيارين المضربين ما لم يعودوا إلى العمل.

وطالبت رابطة طياري الخطوط الجوية المغربية الشركة باحترام جداول الطيران المتفق عليها لغايات السلامة وإلغاء قرار فصل الطيارين الستة الذين رفضوا الالتزام بالتغييرات المتكررة في هذه الجداول والتفاوض بشأن وضع الطيارين. وأوضحت أن 90% من أعضائها وعددهم 400 طيار يشاركون في الإضراب.

وكانت الرابطة اجتمعت الأربعاء الماضي مع إدارة شركة الخطوط الجوية المغربية لأول مرة منذ بدء الإضراب. وأعرب متحدث باسم الرابطة عن استعداد الطيارين لاستئناف العمل فور إعادة زملائهم الستة والتفاوض بشأن الباقي لاحقا.

وتوقعت الشركة أن يتمكن ما يصل إلى 85% من ركابها من السفر إلى المطارات التي يقصدونها من خلال اتفاقات التعاون المبرمة مع شركات طيران أخرى وتأجير طائرات خاصة وتغيير مواعيد الرحلات.

ولكن رابطة الطيارين أشارت إلى أن الشركة تمكنت من نقل ما يتراوح بين 50 و70% فقط من ركابها مع حدوث تأخير كبير في مواعيد الرحلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة