وقف تصدير نفط العراق عبر ميناء جيهان إثر انفجار   
الجمعة 1426/4/5 هـ - الموافق 13/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)

الهجمات ضد خط نفط شمال العراق عطلته عن العمل لشهور (رويترز)
أوقف العراق عملية تصدير النفط الخام عن طريق تركيا اليوم بعد ساعات من استئنافها إثر انفجار قنبلة بمحطة الضخ الرئيسية التي تغذي خط الأنابيب الواصل إلى ميناء جيهان التركي.

وقال مسؤول بقطاع النفط العراقي إن الانفجار وقع في أعقاب استئناف تدفق النفط عبر خط الأنابيب إلى صهاريج التخزين بالميناء التركي على البحر المتوسط بعد نحو خمسة أشهر من توقفها.

وكان مصدر بصناعة الشحن البحري قد قال في وقت سابق إن الضخ بدأ الخميس بمعدل بطيء، لكن ارتفع في وقت لاحق إلى ما بين 18 و22 ألف برميل في الساعة (نحو 480 ألفا يوميا).

وأضاف أن إجمالي الكميات الموجودة الآن في الصهاريج بمرفأ جيهان التركي على البحر المتوسط حيث ينتهي خط الأنابيب العراقي، يبلغ نحو 900 ألف برميل.

يشار إلى أن خط أنابيب التصدير الشمالي ظل معطلا منذ ديسمبر كانون/الأول الماضي عندما توقفت الصادرات بسبب هجمات مسلحة. ولم يستخدم الخط إلا بصورة متقطعة منذ الغزو الأميركي للعراق رغم أن طاقته التصديرية كانت تبلغ 800 ألف برميل يوميا قبل الحرب.

الأسعار دون 49 دولارا
من ناحية أخرى ظلت أسعار النفط دون 49 دولارا للبرميل اليوم الجمعة، بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع المخزون الأميركي لأعلى مستوى بستة أعوام وصعود الدولار لأعلى مستوى منذ ستة أشهر أمام اليورو مما دفع المستثمرين لبيع النفط.

كما جاء ذلك بعد أن تلقت السوق أنباء بشأن وفرة المعروض النفطي، بعد تقارير عن استئناف تصدير النفط من شمال العراق عبر تركيا بمعدل يقترب من نصف مليون برميل يوميا.

فقد تراجع برنت في عقود يونيو/حزيران أربعة سنتات إلى 48.30 دولارا للبرميل بعد انخفاضه في وقت سابق اليوم إلى 48.01 دولارا، وهو أدنى مستوى منذ 22 فبراير/شباط.

كما انخفض الخام الأميركي الخفيف ثمانية سنتات إلى 48.46 دولارا للبرميل بعد هبوطه أمس 1.80 دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة