أسواق النفط تقفز لأعلى مستوياتها بعد تقرير بليكس   
السبت 1423/12/14 هـ - الموافق 15/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قفزت أسعار النفط في العالم مسجلة أعلى مستويات لها في أكثر من عامين بعد تقرير رئيس مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة هانز بليكس عن الأسلحة العراقية غير التقليدية المزعومة.

وسجلت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الخفيف (خام غرب تكساس الوسيط) مستوى مرتفعا جديدا إذ بلغت 36.85 دولارا للبرميل، وأقفلت في بورصة نايمكس مرتفعة 44 سنتا أو 1.2% إلى 36.80 دولارا للبرميل.

كما ارتفع خام القياس العالمي مزيج نفط برنت في العقود الآجلة في بورصة البترول الدولية في لندن سبعة سنتات إلى 32.53 دولارا. وقفزت أسعار النفط بنسبة 45% خلال ثلاثة أشهر بتأثير تهاوي مخزونات الوقود الأميركية والإضراب في فنزويلا والتهديدات بشن حرب في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت مخزونات الوقود الأميركية قد هوت إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف السبعينات بتأثير تعطل الإمدادت النفطية من فنزويلا خامس أكبر مصدر للنفط في العالم وذلك في الوقت الذي قفزت فيه برودة الشتاء بالطلب على النفط إلى ذروته في الموسم الشتوي الحالي.

وقال متعاملون إن عاملا آخر عزز الأسعار أيضا هو حالة الغموض التي تكتنف احتمالات قيام وكالة الطاقة الدولية التي تتولى الإشراف على قطاع الطاقة في الغرب بسحب جانب من احتياطياتها الإستراتيجية الضخمة في حالة اندلاع حرب.

وأعربت المفوضية الأوروبية يوم الخميس الماضي عن ثقتها في قدرة الدول المنتجة للنفط في أوبك على تغطية أي نقص في إمدادات المعروض بدون استخدام للاحتياطيات الطارئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة