أردوغان: الاقتصاد التركي في غرفة الإنعاش   
الثلاثاء 1424/1/30 هـ - الموافق 1/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن اقتصاد بلاده في غرفة الإنعاش ولكنه تعهد بالتغلب على المشاكل التي تعوقه والمتمثلة أساسا بالديون وآثار الحرب على العراق. وقال أردوغان في كلمة أسبوعية لأعضاء حزبه في البرلمان "نحن في غرفة الإنعاش ورثنا مشاكل اقتصادية من الإدارة السابقة ولكن سنتغلب عليها".

وأقرت حكومة أردوغان ميزانية تقشفية لعام 2003 تهدف لضمان استمرار دعم صندوق النقد الدولي والحصول منه في وقت لاحق من هذا الشهر على 1.6 مليار دولار كجزء من اتفاق قروض بقيمة 16 مليار دولار.

وتبحث الحكومة التركية عن مصادر دخل جديدة تعوض ضعف حصيلة الضرائب وتساعد في سداد الدين المحلي البالغ نحو 95 مليار دولار في وقت أدت فيه الحرب في العراق إلى تفاقم الأوضاع مع ارتفاع أسعار الفائدة.

في هذه الأثناء قال الرئيس الجديد للخطوط الجوية التركية عبد الرحمن غوندغدو إن الحرب على العراق جارة تركيا الجنوبية تسببت في تراجع حاد في أعداد المسافرين مع الشركة بأكثر من التوقعات. وقال في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول للأنباء إن حركة السفر هبطت بنسبة 50% وإن الشركة تنوي وقف بعض الرحلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة