فنزويلا تؤمم سبعين وحدة غاز   
الخميس 1430/6/11 هـ - الموافق 4/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)
سياسة التأميم التي ينفذها شافيز استهدفت أغلب قطاعات الاقتصاد الرئيسة (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الرئيس الفنزويلي الأربعاء أن حكومته بصدد تأميم عشرات وحدات لضغط الغاز استكمالا لعملية تأميم واسعة استهدفت معظم القطاعات الاقتصادية الحيوية لهذه الدولة العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وعلى رأسها القطاع النفطي.
 
وقال الرئيس هوغو شافيز في تصريحات أذاعها التلفزيون إن حكومته شرعت في السيطرة على سبعين وحدة لضغط الغاز في 14 محطة بعدة مناطق في البلاد بما في ذلك المعقلان النفطيان ماراكيبو وأورينوكو.
 
وأضاف "نواصل التقدم مستعدين للسيطرة على الممتلكات والإدارة في جميع هذه المحطات ووحدات الضغط، لا أحد سيوقفنا في هذا". وتابع أن "لدينا جدولا زمنيا للسيطرة على محطات الإنتاج في حزام أورينوكو".
 
ولم يقدم الرئيس الفنزويلي تفاصيل عن الشركات التي ستسيطر عليها الحكومة. وفي الأسابيع القليلة الماضية كثف شافيز حملة للتأميم بدأها قبل عامين في فنزويلا بالسيطرة على شركات الخدمات النفطية بما في ذلك شركة وليامز كومبانيز الأميركية.
 
وقبل عشرة أيام تقريبا وافقت الحكومة الفنزويلية على دفع نحو مليار دولار لتأميم ثالث أكبر مصرف في البلاد.
 
وكان المصرف قبل تأميمه يتبع لبنك سانتاندر الإسباني الذي كان يرغب في التخلي عن البنك. وتقدر قيمة أصوله بنحو تسعمائة مليون دولار.
 
وقبل هذا بيوم, أعلن شافيز تأميم شركات حديد وصلب في خطوة تمهد لتأسيس مجمع اشتراكي حكومي وتعزز قبضة الدولة على القطاع الصناعي في البلاد.
 
ومنذ 2007 وضع شافيز مشاريع رئيسية في قطاعات الطاقة والصناعات الثقيلة والاتصالات في أيدي الدولة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة