محادثات كويتية روسية بشأن النفط والديون   
الجمعة 1423/6/8 هـ - الموافق 16/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد الفهد الصباح
يزور القائم بأعمال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم بين يومي 18 و20 أغسطس/ آب الجاري لبحث أوضاع سوق النفط العالمية وديون روسيا للكويت.

وقال مسؤول من وزارة الطاقة الروسية إن الشيخ أحمد سيرأس وفدا من المسؤولين ورجال الأعمال الكويتيين وسيجتمع مع وزير النفط الروسي إيغور يوسفوف ومسؤولين ورؤساء شركات نفط روس.

وقال المسؤول "لا أعتقد أن استقرار أسواق النفط العالمية سيكون الموضوع الرئيسي في المحادثات.. أتوقع أن يركز الجانبان على مشكلة الدين بين روسيا والكويت".

وأضاف أن ديون روسيا من العهد السوفياتي المستحقة للكويت تبلغ 1.1 مليار دولار، دون إدراج الغرامات التي يسعى الجانبان للتوصل إلى اتفاق بشأنها منذ سنوات.

وكثيرا ما أبدت منظمة أوبك قلقها من ارتفاع صادرات روسيا النفطية التي تأتي على حساب حصة المنظمة في السوق، مما يثير مخاوف من نشوب حرب أسعار بين الجانبين.

غير أن الدول المستهلكة للنفط ومنها الولايات المتحدة ترحب بهذا النمو لتعوض به اضطرابات محتملة في إمدادات المنظمة من منطقة الشرق الأوسط المضطربة.

وكان الأمين العام لأوبك ألفارو سيلفا صرح الأسبوع الماضي خلال زيارة لموسكو إن روسيا وافقت على الاستمرار في تنسيق سياساتها النفطية مع المنظمة.

غير أنه لم يتمكن من الحصول على تصريح علني من المسؤولين الروس الذين يحجمون عن قطع تعهدات منذ أن تخلت روسيا عن اتفاقها مع أوبك على خفض إمداداتها في الفترة من يناير/ كانون الثاني حتى يونيو/ حزيران 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة