اتصالات تتوقع خسارة جزء من حصتها بسوق الإمارات   
الثلاثاء 1427/10/9 هـ - الموافق 31/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)
 
قال مسؤول كبير في مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) إن الشركة تتوقع خسارة 20 إلى 30% من حصتها في السوق المحلية بعد ثلاث سنوات من دخول شركة ثانية لاتصالات الهاتف المحمول.
 
وستفقد اتصالات -ثاني أكبر شركة اتصالات في العالم العربي من حيث القيمة السوقية- احتكارا محليا فعليا عندما تبدأ الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) ومقرها دبي نشاطها قبل نهاية العام على الأرجح.
 
وقال أحمد جلفار المدير العام للعمليات إن اتصالات تتوقع أن تحصل دو على 20 إلى 30% من سوق الهاتف المحمول المحلية في غضون ثلاث سنوات من بدء نشاطها. وأضاف أنه لا يتوقع الاستغناء عن أعداد كبيرة من العاملين في الشركة والبالغ عددهم عشرة آلاف.
 
وقال إنه بغية تجنب تراجع مواز في الإيرادات تعتزم اتصالات إطلاق حملة لخفض النفقات تشمل دمج وحدات أعمال لتحسين الكفاءة.
 
وأشار إلى أن الشركة تعتزم أيضا تعديل رسوم الخدمات لتعظيم الأرباح. وأوضح أن اتصالات سترفع على سبيل المثال رسوم الاشتراك في خطوط الهاتف التجارية الثابتة، في حين ستخفض تعريفات المكالمات الدولية.
 
وفي 30 سبتمبر/أيلول الماضي بلغ عدد عملاء اتصالات 5.26 ملايين مشترك في خطوط الهاتف المحمول وهو رقم يتوقع جلفار زيادته هامشيا فقط إلى ستة ملايين بحلول 2010 مقابل مليوني مشترك يتوقع أن تستقطبهم دو.
 
وفي مواجهة فقدانها حصة من السوق المحلية تتوسع اتصالات بقوة في الخارج. وسيطلق كونسورتيوم تقوده اتصالات ثالث شبكة هاتف محمول في مصر 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة