أوبك: الحد الأدنى لخفض الإنتاج مليون برميل   
الثلاثاء 1422/5/4 هـ - الموافق 24/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي رودريغز
حافظت أسعار النفط في بورصة البترول الدولية بلندن على استقرارها عند مستوى 25 دولارا للبرميل بينما تترقب الأسواق سماع تقرير عن حجم مخزونات الطاقة الأميركية. وتتزامن هذه الأنباء مع تصريحات جديدة من مسؤولين في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تؤكد بأن مقدار الخفض في الإنتاج النفطي بمقدار مليون برميل أمر مفروغ منه.

فقد جدد الأمين العام للمنظمة علي رودريغز أن المنظمة ستخفض إنتاجها بمقدار مليون برميل يوميا على الأقل وذلك في اجتماع يعقد الشهر المقبل. وقال في مقابلة تلفزيونية إن خفض الإنتاج بما لا يقل عن مليون برميل "أمر مفروغ منه".

وفي الإمارات قال وزير النفط عبيد بن سيف الناصري إن بلاده ترى أن خفض إنتاج أوبك بنحو مليون برميل يوميا سيكون خفضا مناسبا في الوقت الراهن للمساعدة في رفع الأسعار. ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الوزير قوله إن وزراء نفط الدول الأعضاء في المنظمة يجرون حاليا مشاورات مكثفة لتحديد حجم الخفض المنتظر.

وأوضح أن تحرك أوبك لخفض الإنتاج يجيء في إطار سعيها للدفاع عن السعر العادل للنفط الذي ترى المنظمة أنه 25 دولارا للبرميل. وطالب الناصري الدول المنتجة من خارج المنظمة بالدفاع عن "سعر عادل" للنفط والعمل على تحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية.

وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي أعلن من قبل عن أن مقدار الخفض قد يصل إلى 1.5 مليون برميل في اليوم، وهو خفض سانده مسؤولون قطريون ونيجيريون لتحقيق الاستقرار في الأسعار. أما الكويت فتؤيد خفض الإنتاج بمقدار مليون برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة