سويسرا تجمد أموالا سورية   
الجمعة 1433/1/27 هـ - الموافق 23/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)

سويسرا وسعت عقوباتها على سوريا في مايو/أيار الماضي (رويترز)


قالت سويسرا إنها جمدت 50 مليون فرنك سويسري (53 مليون دولار) من أموال الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين سوريين آخرين.
 
وأوضحت متحدثة باسم الحكومة السويسرية أن قرار تجميد الأموال استهدف 12 شركة و54 فردا.
 
وأضافت المتحدثة باسم وزارة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية أن التجميد يشمل أموالا للرئيس بشار وشقيقه ماهر الأسد قائد الفرقة الرابعة في الحرس الجمهوري، ووزير الداخلية السوري إبراهيم الشعار.
 
يذكر أن سويسرا وسعت عقوباتها على سوريا في مايو/أيار الماضي لتشمل بشار الأسد والمسؤولين الكبار بهدف زيادة الضغط على الحكومة السورية لإنهاء عمليات القمع ضد المحتجين.
 
وعملت سويسرا كثيرا في السنوات القليلة الماضية على تحسين صورتها بعد اتهامها بأنها ملاذ للمكاسب غير المشروعة وجمدت أرصدة العديد من الحكام الشموليين.
 
ووافقت عام 2009 على تخفيف السرية الصارمة على البنوك لمساعدة الدول الأخرى على تعقب أموال التهرب الضريبي.
 
وجمدت سويسرا أرصدة الرئيسين السابقين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك وحاشيتيهما وكذلك أرصدة العقيد الليبي الراحل معمر القذافي وعائلته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة