خفض عدد الرحلات بمطارات فرنسا   
الثلاثاء 1431/11/12 هـ - الموافق 19/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)
محتجون يعيقون الوصول إلى خزانات للوقود (الفرنسية)

خفضت المطارات الفرنسية عدد رحلات الطائرات اليوم الثلاثاء بينما اصطفت طوابير السيارات في انتظار دورها لملء خزاناتها بالوقود في يوم آخر من الإضرابات التي تعم فرنسا احتجاجا على مشروع قانون يرفع سن التقاعد عامين إلى 62 سنة.
 
وانضم إلى الإضراب عمال في قطاعات مختلفة من الاقتصاد الفرنسي بعد أن أعاق المحتجون وصول إمدادات الوقود إلى نحو 1500 محطة وقود من 12 ألفا وخمسمائة محطة في كل أنحاء فرنسا.
 
وتأمل نقابات العمال المنظمة للإضرابات في الضغط على الحكومة لإلغاء مشروع القانون.
 
وأقامت وزارة الداخلية مركزا للتعامل مع الإضرابات، خاصة مع قطاع الوقود. وتعهد رئيس الوزراء فرانسوا فيون بعمل ما هو ضروري لمنع عجز في إمدادات الوقود.
 
وقال رئيس اتحاد صناعة النفط في فرنسا جان لوي شيلانسكي إن هناك ما يكفي من الوقود في البلاد لعدة أسابيع. لكن شيلانسكي حذر من أنه إذا استمرت الاحتجاجات في إعاقة إمدادات الوقود وإذا انضم سائقو شاحنات الوقود إلى الإضراب فإن هذا يعني مشكلة كبيرة.
 
وبالفعل شاركت الشاحنات أمس الاثنين بصورة جزئية في الإضراب وأعاقت الطريق المؤدي إلى ليل.
 
ومددت اتحادات السكك الحديدية إضرابها الذي بدأ في وقت مبكر من الأسبوع الماضي ليستمر اليوم وليتزامن مع احتجاجات واسعة يتوقع أن تعم البلاد.
 
وطالبت اتحادات العمال بأن تشمل الاحتجاجات اليوم جميع القطاعات بما فيها قطاعات الطاقة والبريد والقطاع التجاري الخاص وقطارات الأنفاق التي تربط بين أوروبا والجزر البريطانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة