موظفون عراقيون يتظاهرون مطالبين بمخصصات خطورة عمل   
الاثنين 1427/1/21 هـ - الموافق 20/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:08 (مكة المكرمة)، 21:08 (غرينتش)

لجنة اقتصادية تدرس طلب الموظفين لمخصصات خطورة العمل (الفرنسية-أرشيف) 
نظم نحو 500 من موظفي مستشفيات مدينة العمارة جنوبي العراق مظاهرة اليوم مطالبين بمنحهم مخصصات لقاء تعرضهم للخطر أسوة بما يحصل عليه الأطباء.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا أمام مجلس المحافظة وسط المدينة، لافتات كتب عليها "لا للطبقية بين موظفي الصحة" و"كلا كلا للطبقية نعم نعم للمساواة".

وأعلن الناطق الإعلامي لوزارة الصحة قاسم علاوي عن التقاء رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري في بغداد وفدا من الموظفين وأحال طلبه المتعلق باحتساب مخصصات بدل التعرض للخطر إلى اللجنة الاقتصادية.

وأوضح علاوي أن اللجنة ستقوم بدراسة الطلب وإذا أقرته ستحيله إلى وزارة المالية، مشيرا إلى أن المخصصات المصروفة للأطباء تبلغ بين 50 (33.86 دولارا) و150 ألف دينار (101 دولار) شهريا حسب المناطق.

كما أضرب موظفو مركز صحي في مدينة النجف احتجاجا على تدني رواتبهم وعدم احتساب مخصصات خطورة العمل. ونظم المضربون مظاهرة انطلقت من مستشفى الصدر التعليمي باتجاه مبنى المحافظة وسط المدينة.

وأوضح مدير صحة النجف منذر العذاري أن الإضراب يجرى في جميع محافظات العراق وليس في النجف وحدها.

وتأتي هذه المظاهرات في وقت وصل فيه وفد من منظمة الصحة العالمية إلى محافظة ميسان العراقية للمساعدة في احتواء مرض إنفلونزا الطيور الذي بدأ الانتشار جنوب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة