الهجمات تكبد شركات طيران عربية نحو مليار دولار   
الأربعاء 7/8/1422 هـ - الموافق 24/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس اللجنة العربية للطيران المدني عبد الجواد داودي إنه من المتوقع أن تمنى 16 شركة طيران عربية بخسائر تتراوح بين 500 مليون ومليار دولار هذا العام بسبب تراجع حركة السياحة العالمية في أعقاب هجمات الشهر الماضي.

وقال إن شركات الطيران العربية التي تعتمد بشكل كبير على السياحة ستكون الأكثر تضررا من الخسائر في أعقاب الهجمات على الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي والعمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان.

وأضاف أن "مصر للطيران والخطوط الجوية المغربية من أكثر الشركات تضررا في حين ستكون الخسارة أقل للشركات في الدول التي لا تعتمد على السياحة بشكل رئيسي". ولم يذكر المسؤول تفاصيل عن توزيع الخسائر أو توقعات اللجنة للعام المقبل.

وتعد السياحة مصدرا رئيسيا للدخل بالعملات الصعبة في العديد من الدول العربية مثل مصر والأردن والمغرب وسوريا وتونس والإمارات.

وفي محاولة لدعم صناعة السياحة خفضت مصر أسعار تذاكر الطيران للرحلات الداخلية بنسبة 40% اعتبارا من مطلع شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وأبقت على رسوم زيارة المناطق الأثرية دون تغيير. وتتوقع مصر تراجع السياحة بنسبة تتراوح بين 30 و50% في العام المقبل.

من جانبها قالت الخطوط الجوية الملكية المغربية إنها تتوقع أن ترتفع الخسائر في العام المقبل إلى ما لا يقل عن 750 مليون درهم (65 مليون دولار) في أعقاب تطبيق إجراءات عاجلة مثل زيادة أسعار التذاكر وتجميد خطط الاستثمار.

ويتوقع المغرب تباطؤا كبيرا في إيرادات السياحة في آخر أربعة أشهر من هذا العام نتيجة تراجع عدد السائحين الأجانب بنسبة 20%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة