يوكوس تتوقع تراجع أسعار النفط بعد هزيمة بوش   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أكد رئيس مجلس إدارة يوكوس فيكتور غيراشينكو أن ارتفاع أسعار النفط مصطنع، وتوقع انخفاضه إذا ما خسر الرئيس الأميركي جورج بوش الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال غيراشينكو في تصريحات للصحفيين إنه ليس من مصلحة المجتمع الدولي أن تكون أسعار النفط والطاقة مرتفعة إلى هذا الحد مؤكدا أن ارتفاعها مصطنع بسبب أحداث مختلفة بينها التطورات العسكرية في العراق.

وأضاف غيراشينكو الذي كان محافظا للبنك المركزي الروسي أنه حصل على معلومات رسمية تفيد بأنه سوف يسمح ليوكوس بأن تستمر في إنتاج وبيع النفط حتى نهاية شهر سبتمبر/أيلول، مؤكدا أن الشركة ستحاول تجنب إشهار إفلاسها أطول فترة ممكنة.

وأوضح أن الحكومة تحرص على زيادة إيرادات النفط لدعم ميزان المدفوعات وتمويل الميزانية في وقت بلغت فيه أسعار النفط العالمية مستويات قياسية، كما أشار إلى حرص الحكومة على ضمان استقرار إمدادات الوقود خلال موسم الحصاد.

وانتقد رئيس يوكوس الطريقة التي عاملت بها الحكومة الشركة، والإجراءات التي تم اتخاذها ضدها معتبرا أنها غير مهنية، وتؤثر على الاقتصاد الروسي.

وتتناقض تصريحات غيراتشينكو في ما يبدو مع ما أدلى به بروس ميسامور المدير المالي ليوكوس من تعليقات لصحيفة فايننشال تايمز في عددها الصادر أمس الذي قال إن الشركة قد تطلب إشهار إفلاسها في غضون أيام.

وتكافح يوكوس لسداد ضرائب متأخرة قدرها 3.4 مليارات دولار في الوقت الذي يقتطع فيه المسؤولون الضرائب المستحقة عليها من إيراداتها أولا بأول من حساباتها المصرفية الأمر الذي أثار مخاوف من احتمال توقفها عن الإنتاج.

ويحاكم مؤسس الشركة وأكبر مساهم فيها ميخائيل خودوركوفسكي بتهمة التهرب من الضرائب، لكن محللين يرون أن المحاكمة محاولة من الكرملين للقضاء على طموحاته السياسية.

من ناحية أخرى واصل سعر برميل النفط تراجعه اليوم الثلاثاء في آسيا بعد أن هدأ فوز الرئيس هوغو شافيز المخاوف من تنظيم إضراب في قطاع النفط الفنزويلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة