توقعات ببلوغ البطالة في إسرائيل مستوى قياسيا   
الأحد 20/6/1422 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت بيانات أولية اليوم أن معدل البطالة في إسرائيل ارتفع في شهر يوليو/ تموز الماضي إلى 8.7% مقارنة مع 8.6% في يونيو/ حزيران السابق. وقد استقر معدل البطالة في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى مارس/ آذار الماضيين عند 8.7% كما استقر عند 8.6% في الفترة من أبريل/ نيسان حتى يونيو/ حزيران.

وتتوقع وزارة المالية أن يرتفع معدل البطالة إلى 9.3% بنهاية العام الحالي مع استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد جراء الانتفاضة الفلسطينية.

وكان المكتب المركزي للإحصاءات قدر في وقت سابق عندما كانت نسبة البطالة 8.6% وجود نحو 215 ألف شخص من بين نحو 2.5 مليون شخص -هم إجمالي قوة العمل- عاطل عن العمل في الربع الثاني من العام الحالي.

ولا ينحصر سوء الأوضاع الاقتصادية في قطاع البطالة بل يتعداه إلى جوانب أخرى كتراجع إجمالي الناتج المحلي ورفع الحكومة لتقديرات عجز الموازنة وتراجع الإنتاج الصناعي وتراجع عائدات السياحة مما ترك تأثيرا بالغا في نشاط الفنادق.

وقبل بضعة أيام تراجعت قيمة العملة الإسرائيلية المعروفة باسم الشيكل أمام الدولار في هبوط هو الأدنى لها منذ ثلاث سنوات في وقت تشهد فيه معدلات التضخم ارتفاعا ملحوظا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة