صناديق قطرية تسعى لشراء حصة ببنك كريدي سويس   
الأحد 1429/1/19 هـ - الموافق 27/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

 

تعتزم صناديق حكومية قطرية الحصول على حصة كبيرة في رأسمال بنك كريدي سويس أحد أكبر بنوك أوروبا.

 

وأفادت صحيفة صنداي تلغراف في تقرير بأن الصناديق التابعة لهيئة الاستثمار الحكومية تبحث إمكانية تملك حصة تصل 5% من أسهم البنك الذي يتخذ من زيوريخ مقرا له.

 

وفي حال اتخاذ الهيئة لقرار بالقيام باستثمار كبير في البنك السويسري سيكون ذلك آخر الصفقات التي تجريها الهيئة.

 

وكانت هيئات استثمارية من أبو ظبي والصين ودبي وسنغافورة اقتنصت حصصا في بنوك أميركية كبرى مثل سيتي غروب وميريل لينش ومورغان ستانلي بعد أن تعرضت هذه البنوك لأزمات مالية بسبب أزمة الرهن العقاري.

 

لكن أي استثمار من قبل الهيئة القطرية أو أي مستثمر آخر قد ينظر إلى الأزمة بالنسبة للبنك الفرنسي بطريقة أخرى، فما عدا المبلغ الذي تم شطبه وهو 1.9 مليار دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب أزمة الرهن العقاري خرج كريدي سويس دون ضرر من الأزمة, وفي الوقت نفسه تجنب اللجوء إلى استثمارات الحكومات الغنية لدعم رأسماله.

 

يشار إلى أن البنك يتمتع برأس مال قوي, وأي خطوة للاستثمار بالبنك من جانب قطر لن تؤثر على هيكلة رأسماله، فامتلاك حصة 5% من رأسمال البنك تمثل أكثر قليلا من 3 مليارات دولار, حسب سعر إقفال الجمعة الماضي حيث كان سعر السهم 59.95 فرنكا سويسريا.

 

وقالت مصادر مطلعة إن المستثمرين القطريين اشتروا أسهما في السوق، لكن من غير المعروف ما إذا كانوا يعتزمون أن يصبحوا مستثمرين لفترة طويلة في البنك.

وطبقا لقانون البورصة السويسرية لا يمكن الإعلان عن حصة إلا إذا كانت تزيد عن 3% من رأس مال الشركة, ما يعنى أن القطريين لم يصلوا إلى عتبة هذه الحصة بعد.

 

وقال مصدر نهاية الأسبوع إن الخطط القطرية لم تكتمل بعد وإنه قد ينتهي الأمر بهم بشراء حصة أكبر أو أقل من 5%, أو شراء الحصة عن طريق طرف ثالث.

 

يشار إلى الحصص الرئيسية للبنك السويسري مملوكة لمجموعة العليان السعودية ومجموعة أكسا الفرنسية للتأمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة