انكماش النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو   
الاثنين 1429/6/20 هـ - الموافق 23/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)

البنك المركزي الأوروبي قد يتجه إلى رفع أسعار الفائدة على المدى القصير (الفرنسية-أرشيف)

انكمش نشاط الأعمال في الدول الخمس عشرة التي تكون منطقة اليورو في يونيو/ حزيران الحالي لأول مرة منذ خمس سنوات.

 

وأفاد مسح أجرته مجموعة ماركيت بأن مؤشر المشتريات لمنطقة اليورور (بي.أم.آي) انخفض إلى 49.5 نقطة الشهر الجاري من 51.1 نقطة الشهر الماضي.

 

وهذه هي أول مرة ينخفض فيها المؤشر إلى أقل من 50 نقطة منذ يوليو/ تموز 2003، ما يعني انكماشا في نشاط الأعمال لأول مرة منذ ذلك الحين.

 

كما أشار المسح أيضا إلى انخفاض في قطاع الخدمات إلى 49.5 نقطة الشهر الحالي من 50.6 نقطة الشهر الماضي, وهو أدنى مستوى منذ يونيو/ حزيران 2003، بينما انخفض مؤشر الإنتاج الصناعي إلى 49.1 نقطة الشهر الجاري من 51.6 نقطة الشهر الماضي, وهو أدنى مستوى منذ مايو/ أيار 2006.

 

ويقول اقتصاديون إن انكماش نشاط الأعمال ينبئ بمؤشرات سيئة لاقتصاد منطقة اليورو في الأشهر القادمة.

 

وقال هوارد آرشر من مؤسسة غلوبال إنسايت إن ما يثير القلق إزاء مستقبل الاقتصاد في منطقة اليورو أن بيانات المسح تشير إلى ركود في النشاط الاقتصادي وارتفاع في معدل التضخم.

 

ورغم بطء النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو فقد دفع ارتفاع أسعار النفط وأسعار المواد الغذائية معدل التضخم في المنطقة إلى 3.7% الشهر الماضي، وهو مستوى قياسي.

 

وقالت جنيفر ماكيوان من مؤسسة كابيتال إكونوميكس إنه رغم أن المسح يشير إلى احتمال انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو فإن البنك المركزي الأوروبي قد يتجه إلى رفع أسعار الفائدة على المدى القصير.

 

وقد تبقي الضغوط التضخمية واحتمالات نمو الاقتصاد الألماني البنك المركزي في هذا الاتجاه خلال الأشهر القادمة. وتضيف ماكيوان "لكن الشواهد على تباطؤ النشاط في منطقة اليورو يجب أن تكون دافعا لخفض كبير في أسعار الفائدة العام القادم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة