الصين تبني مصفاة بنيجيريا   
الثلاثاء 25/7/1431 هـ - الموافق 6/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)
المصافي الحالية في نيجيريا تعمل بأقل من ثلث طاقتها (الفرنسية-أرشيف)

وقعت شركة حكومية صينية الثلاثاء اتفاقا تبني بمقتضاه مصفاة نفط في مدينة لاغوس بنيجيريا بقيمة ثمانية مليارات دولار, بما يؤكد تنامي التوسع الاقتصادي للصين في أفريقيا.
 
وستتولى شركة البناء والهندسة (سي إس سي إي سي) بناء المصفاة في لاغوس -العاصمة التجارية لنيجيريا- والتي تضم 15 مليون ساكن وتعاني من انقطاعات متكررة للكهرباء.
 
وقال الناطق باسم الحكومة المحلية في لاغوس حكيم بيلو لوكالة الصحافة الفرنسية إن ثلاثة أطراف, هي ولاية لاغوس وشركة النفط الوطنية النيجيرية وتحالف شركات صينية بقيادة شركة البناء والهندسة المحدودة, وقعت الاتفاق.
 
ويفترض أن يساعد الاتفاق أكبر بلد أفريقي من حيث السكان على التخفيف من وطأة أزمات الكهرباء والوقود التي يتعرض لها بشكل متكرر مع أنه من أكبر منتجي النفط في العالم.
 
وأوضح بيلو أن الطاقة التكريرية للمصفاة ستبلغ ثلاثمائة ألف برميل نفط يوميا, وخمسمائة ألف طن متري من الغاز المستخرج من النفط سنويا.
 
وبموجب الاتفاق الموقع اليوم, تساهم الشركة الحكومية الصينية بـ80% من رأسمال المشروع في حين تتكفل الشركة النيجيرية بالحصة المتبقية.
 
يشار إلى أن المصفاة المقرر بناؤها جزء من مشروع أضخم لبناء ثلاث مصاف ومجمع بتروكيمياوي بقيمة 23 مليار دولار.
 
وستزيد المصافي الثلاث الطاقة التكريرية في نيجيريا إلى 750 ألف برميل يوميا وفقا لشركة النفط الوطنية النيجيرية.
 
ويشار كذلك إلى أن 95% من عادات النقد الأجنبي لنيجيريا تتأتى من تصدير النفط.
 
بيد أن هذا البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يستورد 60% من احتياجاته المحلية من الوقود حيث أن المصافي الأربع القائمة تعمل بأقل من 30% من طاقتها بسبب نقص الصيانة والفساد.   
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة