مجموعة السبع تؤجل بحث ديون العراق   
الاثنين 4/4/1425 هـ - الموافق 24/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير المالية الفرنسي نيكولا ساركوزي أن وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى -الذين اجتمعوا الأحد في نيويورك- قرروا تأجيل بحث حجم ديون العراق التي يمكن إلغاؤها لانتظار دراسة سيقدمها صندوق النقد الدولي بشأن الديون العراقية قريبا.

وفي الوقت الذي تمارس فيه واشنطن ضغوطا لإلغاء الجزء الأكبر من هذه الديون، عبر ساركوزي عن اعتقاده بأن هناك فرقا كبيرا بين جزء كبير من الديون والجزء الأكبر من الديون.

وقال الوزير الفرنسي إن العراق يملك موارد نفطية كبيرة جدا وإذا ما تم تجاوز قواعد نادي باريس للدول الدائنة من أجل العراق فماذا يمكن أن يقال لدول لا تمنح شروط الإلغاء نفسها وهي تعيش في فقر متزايد؟.

ولكن ساركوزي أوضح أن القاعدة المتبعة في نادي باريس هي إلغاء 50% من الديون في حين أشار إلى أنه لن يكون منطقيا تحديد نسبة الديون التي يمكن إلغاؤها قبل الاطلاع على دراسة صندوق النقد الدولي المنتظر تقديمها خلال الأيام العشرة المقبلة.

ويفترض أن يناقش رؤساء دول وحكومات المجموعة ديون العراق في قمتهم التي ستعقد في سي آيلاند بجورجيا من الثامن إلى العاشر من يونيو/حزيران المقبل.

وذكر مصدر فرنسي -على هامش اجتماع مجموعة السبع- أن فرنسا وهي واحدة من الدول الدائنة الكبرى للعراق تؤيد إلغاء 50% من الديون العراقية.

وكان رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي أعلن يوم الجمعة الماضي أنه يؤيد بقوة دعوة روسيا لعقد مؤتمر دولي بشأن العراق يهدف إلى حشد تأييد أوسع لإعادة إعمار البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة