تراجع أسعار النفط العالمية   
الأربعاء 1433/8/8 هـ - الموافق 27/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)
أسعار النفط تراجعت لمخاوف من عدم تمكن أوروبا من إقرار خطة لإنعاش اقتصادها (الأوروبية-أرشيف)
تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام بتعاملات اليوم الآسيوية تحت وطأة مخاوف من عدم إحراز تقدم في معالجة العالم أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو، وجراء ارتفاع المخزون الأميركي من النفط الخام.

وبتعاملات اليوم الآسيوية انخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف تسليم أغسطس/آب بواقع 56 سنتا لتصل إلى 78.8 دولارا للبرميل.

في حين تراجع خام برنت القياسي الأوروبي بواقع 1.08 دولار لعقود تسليم أغسطس/آب القادم لتصل إلى 91.94 دولارا للبرميل.
 
وبذلك تبقى أسعار الخام عند أدنى مستوى لها في نحو 18 شهرا رغم قرب تنفيذ الحظر الأوروبي على النفط الإيراني.
 
وهبطت أسعار النفط من ذروة صعودها في مارس/آذار حينما بلغت 128 دولارا للبرميل نظرا لقتامة الآفاق الاقتصادية وزيادة صادرات بعض الدول. وعوض ذلك انخفاض صادرات إيران النفطية. 

وتحول التركيز مجددا إلى التكهنات لطلب ضعيف على النفط وسط توقعات منخفضة لتحرك جريء من قمة دول الاتحاد الاوروبي غدا الخميس لاحتواء أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات.

المخزون الأميركي
وضغط على أسعار الخام صدور تقرير لمعهد البترول الأميركي مساء أمس بين أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام زادت الأسبوع الماضي بينما تباينت مخزونات منتجات التكرير إذ ارتفعت إمدادات البنزين بينما انخفضت مخزونات المقطرات.

وقال المعهد في تقريره الأسبوعي إن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي في 22 يونيو/حزيران زادت 507 آلاف برميل.

وأظهر التقرير أن واردات الخام الأميركية تراجعت بواقع 332 ألف برميل يوميا لتصل إلى 8.93 ملايين برميل في الأسبوع.

كما انخفضت على غير المتوقع مخزونات المقطرات التي تشمل زيت التدفئة والديزل مليون برميل مقارنة مع توقعات بزيادة قدرها 1.2 مليون برميل.

وأظهر التقرير أن مخزونات البنزين زادت 373 ألف برميل مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 800 ألف برميل. وارتفع معدل تشغيل المصافي الأميركية بنسبة 0.8% لتصل إلى 91.9% من طاقتها الإنتاجية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة