ارتفاع حجم العجز في الميزانية الأميركية   
الجمعة 1423/9/18 هـ - الموافق 22/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وول ستريت جورنال (أرشيف)
قالت وزارة الخزانة الأميركية الخميس إن حكومة الولايات المتحدة بدأت السنة المالية الجديدة بعجز في الميزانية بلغ 53.99 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وجاء العجز في الشهر الأول من ميزانية السنة المالية 2003 أكبر من توقعات المحللين في وول ستريت كما أنه مرتفع بشكل حاد عن حجم العجز في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2001 الذي بلغ 7.66 مليارات دولار. وسجلت الحكومة الأميركية عجزا إجماليا قدره 157.67مليار دولار في السنة المالية 2002 التي انتهت في الثلاثين من سبتمبر/أيلول وهو أول عجز سنوي منذ عام 1997.

وفي حين يتوقع البيت الأبيض عجزا قدره 109 مليارات دولار للسنة المالية الجديدة إلا أن توقعات القطاع الخاص وصلت إلى 200 مليار دولار. وقبل إذاعة تقرير أكتوبر/تشرين الأول الماضي توقع خبراء في مسح أجرته وكالة رويترز عجزا للشهر قدره 47.20 مليار دولار. ودفع عودة عجز الميزانية الديمقراطيين إلى انتقاد السياسات الاقتصادية لإدارة الرئيس الجمهوري جورج بوش. لكن الإدارة أرجعت العجز إلى انخفاض الإيرادات بسبب ضعف الاقتصاد وهبوط أسواق الأسهم.

وبلغ إجمالي إيرادات الحكومة في أكتوبر 124.93 مليار دولار انخفاضا من 157.16 مليار دولار في الشهر نفسه من العام الماضي. ويرجع معظم الانخفاض إلى هبوط بنسبة 13% في إيرادات ضرائب دخول الأفراد التي تشكل مع أموال الضمان الاجتماعي الجانب الأكبر من دخل الحكومة.

وزاد حجم الإنفاق إلى 178.93 مليار دولار من 164.82 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول عام 2001 . وبلغ حجم الإنفاق العسكري وحده 30.39 مليار دولار مما يعكس حجم الحرب التي أعلنتها الولايات المتحدة على الإرهاب والحشد لمواجهة عسكرية محتملة مع العراق. وفي أكتوبر/تشرين الأول عام 2001 بلغ حجم الإنفاق العسكري 26.37 مليار دولار. وقالت وزارة الخزانة إن الإنفاق على الرعاية الصحية قفز أيضا إلى 21.68 مليار دولار من 17.17 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة