برنانكي: الاقتصاد بحاجة للحفز   
الجمعة 1431/11/8 هـ - الموافق 15/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)
برنانكي: ارتفاع معدل البطالة وانخفاض التضخم يؤكدان الحاجة لحفز الاقتصاد
(الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي إن البنك مستعد لاتخاذ المزيد من الخطوات لتنشيط الاقتصاد الأميركي عن طريق شراء سندات الخزينة, فيما أظهرت بيانات زيادة مبيعات التجزئة في سبتمبر/أيلول, وارتفاع أسعار المستهلكين بوتيرة أبطأ من المتوقع.
 
وقال بن برنانكي في خطاب ألقاه في مؤتمر الاحتياطي الفدرالي في بوسطن إن ارتفاع معدل البطالة وانخفاض التضخم يشيران إلى الحاجة للمزيد من إجراءات التيسير في السياسة النقدية الأميركية.
 
وأكد أن ارتفاع معدل البطالة لفترة طويلة يمكن أن يمثل خطرا على استدامة الانتعاش وأن المستوى المنخفض من التضخم ينطوي على مخاطر حدوث انخفاض خطير في الأسعار أكبر من القدر المطلوب.
 
وأشار برنانكي إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي يشعر بأن النمو الاقتصادي من المرجح أن يظل باهتا وأن البطالة ستنخفض ببطء فقط العام المقبل. كما أن ارتفاع معدل البطالة من المرجح أن تبقي المستهلكين على حذر في إنفاقهم.
 
وأضاف "سيظهر أن هناك حاجة للمزيد من الإجراءات, لكنه قال إن المسؤولين الأميركيين ما زالوا يدرسون نطاق هذه الإجراءات. وسيكون المقصود شراء سندات بنك الاحتياطي الفدرالي إلى تخفيض أسعار الفائدة طويلة الأجل لتحفيز الشراء والإنفاق وتساعد على خفض البطالة.
 
مبيعات التجزئة
يمثل الإنفاق الاستهلاكي حوالي 70% من الاقتصاد الأميركي(الفرنسية-أرشيف) 
من جهة أخرى أظهرت بيانات ارتفاع مبيعات متاجر التجزئة في الولايات المتحدة بنسبة 0.6% في سبتمبر/أيلول, متجاوزة التوقعات بدعم من السلع المرتفعة الثمن مثل السيارات والإلكترونيات والأجهزة المنزلية.
 
وأشارت الأرقام إلى أن الاستهلاك ربما كان أقوى قليلا من توقعات الاقتصاديين في الربع الثالث, وهو ما ينبئ بأثر جيد على الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث. ويمثل الإنفاق الاستهلاكي حوالي 70% من الاقتصاد الأميركي.
 
وكان محللون قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز ارتفاعا نسبته 0.4% في أغسطس/آب بعد ارتفاع نسبته 0.7% معدل بالزيادة في أغسطس/آب.
 
وارتفعت مبيعات موزعي السيارات وقطع الغيار بنسبة 1.6% في سبتمبر/أيلول, وزادت المبيعات في متاجر الإلكترونيات والأجهزة المنزلية بنسبة 1.5%.

أسعار المستهلكين
وعلى صعيد متصل أظهرت بيانات وزارة العمل ارتفاع أسعار المستهلكين بوتيرة أبطأ من المتوقع في سبتمبر/أيلول، إذ زادت أسعار الطاقة بأبطأ وتيرة في ثلاث سنوات.
 
وصعد المؤشر الكلي لأسعار المستهلكين بنسبة 0.1% في سبتمبر/أيلول، وبقي مؤشر التضخم الرئيسي الذي يستبعد أسعار الغذاء والطاقة المتقلبة دون تغيير للشهر الثاني على التوالي.
 
وزادت تكاليف الغذاء 0.3% في سبتمبر/أيلول بأسرع وتيرة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008, وزادت أسعار الطاقة بنسبة 0.7% مقارنة مع أغسطس/آب, بعد أن ارتفعت 2.3% في أغسطس/آب و2.6% في يوليو/تموز, وزادت أسعار الطاقة 3.8% في العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة