الإسترليني في أعلى مستوياته أمام اليورو   
الأربعاء 15/11/1424 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجل الجنيه الإسترليني أعلى مستوى في أربعة أسابيع أمام اليورو اليوم الأربعاء مع تراجع العملة الموحدة عن مستوياتها القياسية أمام الدولار وتقييم المستثمرين لفرص زيادة وشيكة في أسعار الفائدة البريطانية.

ويعقد بنك إنجلترا المركزي اليوم اجتماعا يستمر يومين يحدد خلاله السياسة النقدية في الوقت الذي عززت فيه أحدث بيانات اقتصادية التوقعات برفع تكلفة الاقتراض.

وتوقع محللون عدم قيام البنك بزيادة أسعار الفائدة الرسمية هذا الشهر ليرفعها في فبراير/ شباط.

وساهم الارتفاع النسبي في أسعار الفائدة وتراجع التوقعات برفع الفائدة في منطقة اليورو في مساعدة الجنيه الإسترليني بالاحتفاظ بقوته فصمد قرب أعلى مستوى في 11 عاما أمام الدولار الذي بلغه أمس.

وبلغ الإسترليني 69.77 بنسا لليورو بارتفاع طفيف عن مستواه في الأسواق الخارجية.

ووصل الإسترليني 1.8153 دولار دون أعلى مستوى في 11 عاما الذي بلغه أمس عندما حقق 1.8277 دولار.

وأستعاد الدولار بعض خسائره أمام اليورو مبتعدا عن المستويات المتدنية القياسية التي سجلها في الجلسة السابقة ليلتقط الأنفاس إثر تراجع مثير للقلق في الآونة الأخيرة.

وجرى تداول العملة الأميركية حول 1.2665 دولار لليورو بانخفاض نصف نقطة مئوية عن مستوى الإغلاق في الولايات المتحدة. واستقر الدولار عند 106.20 ينات.

وكان الدولار هبط لمستويات قياسية أمس مسجلا 1.2810 دولار لليورو وهوى إلى أدنى مستوى في ثلاثة أعوام مقابل الين قبل أن ينتعش مرة أخرى نتيجة حديث عن تدخل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة