أرويو تتوقع عملة موحدة بشرق آسيا   
الثلاثاء 1423/3/10 هـ - الموافق 21/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا أرويو
قالت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو إن عملة إقليمية مشتركة قد تظهر في غضون العقد المقبل، وحثت دول آسيا على التعاون في مجال الطاقة. وقالت أرويو في مؤتمر بطوكيو إن مثل هذه الروابط يمكن أن تساعد في تحول شرق آسيا إلى قوة اقتصادية في القرن الحادي والعشرين.

وأضافت أن "من الممكن التحرك قدما نحو النموذج الأوروبي، والآن فإن تحقيق ذلك في غضون عشرة أعوام هو سؤال آخر". واستدركت قائلة "ولكني أعتقد أنه خلال عشر سنوات قد نصبح بالفعل في نظام تنسج فيه 13 بنكا مركزيا آسيويا شبكة من اتفاقات مقايضة العملات وتتيح للمنطقة حماية من تكرار الأزمات المالية التي عصفت باقتصاديات المنطقة في عامي 1997 و1998".

وأشارت أرويو التي كانت تتحدث في مؤتمر عن مستقبل آسيا إلى أن الاتحاد الأوروبي -الذي تبنى 12 من دوله الـ15 اليورو عملة مشتركة لهم- يجد جذوره في جماعة الفحم والصلب الأوروبية التي أنشئت بعد الحرب العالمية الثانية.

وقالت إن الطاقة والموارد الطبيعية يمكن أن تصبح عاملا مساعدا على تعزيز التعاون الإقليمي في آسيا، واقترحت أن تعمل الحكومات معها في أربعة مجالات: مخزونات نفط مشتركة وإشراف بيئي للجودة على منتجات النفط ونظم طاقة مترابطة واستخدام الغاز الطبيعي، وشددت أرويو على أن التعاون البيئي يجب أن يشمل الصين لأنها منتج ومستهلك كبير للطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة