خطة مغربية لزيادة الاستثمارات   
الجمعة 1431/11/15 هـ - الموافق 22/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

المغرب يسعى لاستثمارات تركز على البنية التحتية والخدمات (الجزيرة-أرشيف) 

تعتزم الحكومة المغربية زيادة الإنفاق الاستثماري بنسبة 3% في العام المقبل بهدف تعزيز النمو الاقتصادي وتعويض تباطؤ الانتعاش في أسواق صادراتها الرئيسية في أوروبا.

وأوضح وزير المالية المغربي صلاح الدين مزوار أن بلاده تريد زيادة الاستثمارات لتصل إلى 167.3 مليار درهم (20.5 مليار دولار)، مشيرا إلى أن الحكومة تتوقع نمو الاقتصاد بنسبة 5% العام المقبل، مقارنة مع 4% متوقعة هذا العام.

واعتبر الوزير في كلمة له أمام مجلس النواب أن المبالغ المخصصة للاستثمار تعد كبيرة بالنسبة للمغرب، وأن من شأنها أن تتيح للاقتصاد المغربي الاحتفاظ بالمرونة وجني الثمار عندما يتعافى الاقتصاد العالمي تماما.

وعن الإنفاق الاستثماري الذي شهدته البلاد في السنوات الماضية، قال مزوار إنه "وفر الحماية لاقتصادنا من تأثير الأزمة العالمية".

وقال إنه تم إنفاق أربعمائة مليار درهم (49.46 مليار دولار) في الفترة من 2008 إلى 2010، وأكد على مواصلة الحكومة جهودها بهذا الاتجاه من خلال زيادة الاستثمارات العام القادم.

تجدر الإشارة إلى أن الرباط تتوقع أن يبلغ العجز في الموازنة العامة في العام المقبل ما نسبته 3.5%، مقابل 4% لهذا العام مع بقاء التضخم دون تغيير عند 2%.

وستتركز الاستثمارات التي تخطط لها الحكومة على تحديث البنية التحتية الرئيسية مثل الطرق والمواني وتخفيف حدة الفقر في المناطق النائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة