بريطانيا تخفض الإنفاق الحكومي   
الأربعاء 1430/12/21 هـ - الموافق 9/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)

دارلنغ يتوقع انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 3.5 % في 2009 (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن تعلن الحكومة البريطانية الأربعاء بيان موازنة تأمل بأن تصلح الوضع المالي للحكومة قبل الانتخابات العامة التي ستجري في العام القادم.

 

وسيعلن وزير المالية أليستار دارلنغ عن خططه الخاصة بالضرائب والإنفاق في البيان الذي يسبق الإعلان عن الخطوط العامة للموازنة في الربيع القادم.

 

وأفادت تقارير صحفية بأن دارلنغ يعتزم فرض ضريبة كبيرة على مكافآت مسؤولي المصارف وسط غضب عام إزاء تلك المكافآت بعد تسبب البنوك في الأزمة المالية العالمية.

 

وبقيت بريطانيا ضمن آخر الدول التي تسعى للخروج من الركود الاقتصادي بينما يصل عدد العاطلين فيها إلى 2.5 مليون شخص ويسجل اقتصادها انكماشا مستمرا في ستة فصول متعاقبة.

 

وقال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الذي يتوقع أن يخسر الانتخابات القادمة مقابل المحافظين إنه يخطط لخفض عجز الموازنة الحكومية إلى النصف في السنوات الأربع القادمة. وقال إنه سيوفر 3 مليارات جنيه (4.9 مليارات دولار) من الإنفاق الحكومي إضافة إلى خفض الأجور الحكومية.

 

ويتوقع أن يعلن دارلنغ عن خفض الإنفاق الحكومي بنسبة 14% في السنوات الثلاث القادمة خاصة في مجال الرعاية الصحية والتعليم والشرطة. كما سيعلن عن زيادة في الدين الحكومي بأكثر من 175 مليار دولار في العام المالي الحالي، وهو السقف الذي وضعته الحكومة.

 

وفي وقت سابق من العام الحالي توقع دارلنغ انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 3.5 % في 2009 قبل أن يعود للنمو بنسبة 1.25 % في العام القادم وبنسبة 3.5 % في 2010. لكن خبراء يقولون إن هذه الأرقام متفائلة أكثر مما يجب.

 

وأظهرت أرقام رسمية أن الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا انخفض بنسبة 0.4% في الربع الثالث من العام الحالي، وهو سادس انكماش فصلي متتال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة