5 مليارات دولار مساعدات قطر لمصر   
الثلاثاء 1434/2/25 هـ - الموافق 8/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)
الدوحة تتباحث مع القاهرة لتحويل جزء من وديعة لديها إلى منحة لدعم الاقتصاد المصري (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الثلاثاء عقب اجتماعه مع الرئيس المصري محمد مرسي، إن قطر قدمت حزمة أولية من المساعدات المالية لـمصر بقيمة 2.5 مليار دولار، منها نصف مليار منح وملياران عبارة عن ودائع، مضيفا أن الدوحة تتباحث مع القاهرة لتحويل جزء من وديعتها إلى منحة، ليصبح إجمالي قيمة المنح القطرية مليار دولار، بينما يتضاعف حجم الوديعة إلى أربعة مليارات دولار.

وتأتي هذه المساعدات المالية القطرية في وقت تعيش فيه مصر ظرفا اقتصاديا عصيبا أبرز مؤشراته الهبوط القياسي للعملة المصرية الجنيه أمام الدولار.

وأضاف بن جاسم في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل بالقاهرة، إن مباحثاته مع المسؤولين المصريين ركزت على الشق الاقتصادي، مشددا على أن كل الدعم المالي القطري لمصر وصل بالفعل إلى البنك المركزي المصري.

من جانبه، قال هشام قنديل إن هناك إرادة سياسية مشتركة بين البلدين لدفع العلاقات الثنائية الاقتصادية إلى الأمام، مضيفا أن هناك زيارة مقررة الأسبوع المقبل من الفنيين برئاسة وزير المالية القطري لبحث سبل دفع هذه العلاقات الاقتصادية.

قطر أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي اعتزامها استثمار 18 مليار دولار في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة في قطاعات الكهرباء والغاز الطبيعي والسياحة

وكانت قطر قد أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي اعتزامها استثمار 18 مليار دولار في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة. وستتركز هذه الاستثمارات في قطاعات الكهرباء والغاز الطبيعي والسياحة.

القرض والجنيه
من جانب آخر قال الناطق باسم الرئاسة المصرية ياسر علي الثلاثاء إن مصر تتوقع زيارة وفد فني من صندوق النقد الدولي خلال أسبوعين إلى ثلاثة لاستئناف المفاوضات حول قرض بقيمة 4.8 مليارات دولار.

وكانت القاهرة قد توصلت إلى اتفاق أولي حول القرض مع الصندوق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، غير أنه تم تأجيل الموافقة النهائية عليه الشهر الماضي عقب دخول مصر في أزمة سياسية بفعل حالة الانقسام حول الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي وإجراء الاستفتاء حول مسودة الدستور الجديد.

وفي سياق ذي صلة هبط الجنيه المصري اليوم إلى مستوى قياسي جديد مقابل العملة الأميركية، ليفقد 4.6% من قيمته منذ 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي عند بدء البنك المركزي المصري نظام مزادات الدولار لترشيد استعمالات الاحتياطي النقدي.

وكان أدنى سعر مقبول في مزاد اليوم هو 6.4492 جنيهات للدولار، وهو ما يعني انخفاضا بنسبة 0.5%، مقارنة بمزاد أول أمس الأحد والذي كان بحدود 6.4185 جنيهات للدولار، وكان يوم أمس إجازة رسمية في مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة