صندوق النقد: تركيا لم تخرج عن برنامج الإصلاح   
الخميس 1423/4/23 هـ - الموافق 4/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مندوب صندوق النقد الدولي في تركيا إن حكومة أنقرة مازالت تتحرك بنجاح في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي رغم ما حدث من اضطراب في الفترة الأخيرة بالأسواق المالية وما صاحبه من ارتفاع أسعار الفائدة وانخفاض سعر صرف العملة المحلية.

وأوضح المسؤول الدولي أود بير بريك أن سجل تركيا في تطبيق برنامج الإصلاح حتى الآن "ممتاز" ومن الضروري أن يستمر على هذا المنوال.

وقال بريك في بيان صدر في وقت سابق اليوم إن بعثة من الصندوق ستصل إلى تركيا أكبر دولة مدينة للصندوق في العاشر من يوليو/ تموز الجاري لإجراء مراجعة تستمر أسبوعين لبرنامج الإصلاح.

وأشار إلى أن البعثة ستجري المراجعة الثالثة للبرنامج تمهيدا لصرف دفعة قيمتها 1.1 مليار دولار من القروض التي وافق الصندوق على تقديمها لتركيا ويبلغ حجمها 16 مليار دولار.

وأوضح البيان أن صرف الدفعة ربما يتم بعد اجتماع مجلس إدارة الصندوق في أوائل أغسطس/ آب المقبل. وأضاف أن البعثة ستركز على مساعي تنشيط برنامج الخصخصة الذي يمثل نقطة ضعف في برنامج الإصلاح.

وستركز البعثة أيضا على مسائل أخرى منها الإصلاح الضريبي وإدارة الدين الحكومي وخطوات استكمال رفع رؤوس أموال البنوك الخاصة وإعادة هيكلة بنوك القطاع العام.

يشار إلى أنه منذ دخول رئيس الوزراء بولنت أجاويد المستشفى في أوائل مايو/ أيار الماضي انخفضت الليرة التركية مقتربة من أدنى مستوياتها على الإطلاق، وارتفعت عوائد السندات الرئيسية بشدة وسط مخاوف من إجراء انتخابات مبكرة وانقسامات حكومية بشأن الإصلاحات التي يطالب بها الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة