واشنطن تبحث عن أرصدة عراقية في سوريا   
الثلاثاء 1424/8/26 هـ - الموافق 21/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول بالسفارة الأميركية في دمشق أمس الثلاثاء عن تعاون أميركي سوري للبحث عن أرصدة تخص نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في البنوك السورية.

وأكد المسؤول أن فريقا أميركيا ما زال بسوريا في مهمة لجمع دلائل عن أرصدة صدام في البلاد. ونفت دمشق صحة تقارير صحفية ذكرت أن الأرصدة في سوريا ولبنان تصل إلى ثلاثة مليارات دولار.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قالت الأحد إن محققي وزارة الخزانة الأميركية قضوا نحو أسبوعين بدمشق في محاولة لرصد أية حسابات للرئيس العراقي السابق أو المسؤولين العراقيين في نظامه.

وقد أصدرت الأمم المتحدة قرارا بعد الحرب الأميركية على العراق طالب الدول المختلفة بحجز وإعادة أي أرصدة عراقية لواشنطن التي تدير تمويل إعادة إعمار العراق.

وقام البنك المركزي اللبناني في مايو/ أيار الماضي بحجز ملايين من الدولارات بأرصدة عراقية وسيعيدها لبغداد بعد تشكيل حكومة شرعية.

وقال مسؤول بالخزانة الأميركية أنه يوجد في لبنان حاليا مبلغ 495 مليون دولار من الأرصدة العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة