اقتصادات آسيا تنمو بـ8.2%   
الثلاثاء 1431/10/20 هـ - الموافق 28/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:15 (مكة المكرمة)، 6:15 (غرينتش)

تعزيز الإنتاجية سيصبح الدافع الأكبر للنمو في آسيا بدلا من الصادرات (رويترز)


قال بنك التنمية الآسيوي إن الاقتصادات الآسيوية يجب أن تجعل التنمية طويلة الأمد في صدر أولوياتها، مشيرا إلى احتمالات نموها بنسبة 8.2% في 2010 صعودا من 7.5% في تقديرات سابقة.

 

وتوقع أن تقود هونغ كونغ والصين وكوريا الجنوبية وتايوان النمو في المنطقة وأن يصل معدله إلى 8.6% في هذه الدول في 2010 من 8.3% في تقديرات سابقة.

 

أما اقتصادات جنوب شرق آسيا فتوقع البنك أن تنمو بنسبة 7.4% في 2010 من 5.1% في تقديرات سابقة.

 

وستقود الهند جنوب آسيا بنمو يصل إلى 7.8% هذا العام من 7.4% في تقديرات سابقة.

 

وستشهد دول آسيا الوسطى نموا بنسبة 5.1% ارتفاعا من 4.7% في تقديرات سابقة، مقارنة بتوقعات بنمو 4.3% في منطقة الهادي ارتفاعا من 3.7% في تقديرات سابقة.

 

وقال البنك في تقرير إن اقتصادات المنطقة تعافت بسرعة من الأزمة المالية العالمية وإن التعافي مستقر. وتوقع أن يبلغ معدل التضخم 4.1% هذا العام و3.9% في العام القادم.

 

وأوضح التقرير أنه رغم النمو الذي حققته آسيا قبل الأزمة المالية العالمية والمرونة التي أظهرتها خلالها لا تزال المنطقة متخلفة عن الدول الصناعية فيما يتعلق بدخل الفرد، كما أن ثلثي فقراء العالم يعيشون فيها.

 

وأضاف أن تعزيز الإنتاجية سيصبح الدافع الأكبر للنمو في المنطقة بدلا من الصادرات، لكنه أشار إلى أن الدول يجب أن تنوع قاعدة صادراتها وأن تركز على التجارة الإقليمية فيما بينها وسط مخاوف من تعثر الانتعاش الاقتصادي في الدول الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة