الاقتصاد المصري ينكمش بنسبة 7%   
الخميس 1432/5/19 هـ - الموافق 21/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:39 (مكة المكرمة)، 16:39 (غرينتش)

رضوان: الاحتجاجات تسببت بتراجع كبير بقطاعي السياحة والاستثمار (رويترز-أرشيف)

قدّر وزير المالية المصري أن اقتصاد بلاده انكمش خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنسبة 7% جراء توقف النشاط الاقتصادي إثر الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البلاد، وأدت لتراجع كبير بقطاعي السياحة والاستثمار.

وتوقع سمير رضوان أن يحقق الناتج المحلي الإجمالي نموا بنسبة 2% فقط السنة المالية الحالية التي تنتهي يوم 30 يونيو/ حزيران المقبل، في حين كانت التقديرات للنمو قبل اندلاع ثورة 25 يناير بنحو 6%.

وعن لجوء مصر للاقتراض لدعم الاقتصاد، اعتبر رضوان ذلك الوسيلة لحل الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد.

وأشار بتصريحات صحفية إلى أن ميزان المدفوعات يخسر ثلاثة مليارات دولار كل شهر، في حين تخسر السياحة مليار دولار.

وقال الوزير إن بلاده حصلت على وعد بقرض من البنك الدولي بقيمة 2.2 مليار دولار بفائدة 3% يسدد إلى 18 عاما.

وتسعى مصر للحصول على تمويل حجمه عشرة مليارات دولار من المقرضين الدوليين لمواجهة تداعيات الاحتجاجات التي أدت لسقوط نظام الرئيس حسني مبارك.


تعاون واستثمارات
من جهته أكد وزير الصناعة والتجارة الخارجية بمؤتمر صحفى مشترك بالقاهرة مع وزير التجارة الخارجية الفرنسى أن مصر ليست بحاجة إلى معونات خارجية تقليدية, ولكن إلى تعاون مع شركائها التجاريين واستثمارات تركز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح سمير الصياد أن مصر تمر بمرحلة دقيقة بعد الثورة الشعبية، لافتا إلى أن الاقتصاد قد تأثر سلباً خلال الأشهر الماضية.

وأشار إلى أن الأحوال الاقتصادية بدأت الأسابيع الأخيرة تسير نحو الأفضل مع تراجع الاحتجاجات، وعودة الاستقرار والأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة