وزراء تجارة آسيان يبحثون إقامة سوق مشتركة   
الاثنين 1427/7/26 هـ - الموافق 21/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)
رفيدة عزيز: السوق سيقام بحلول عام 2015 (الفرنسية-أرشيف)
يتوجه وزراء تجارة الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم لبحث سبل إقامة سوق إقليمية مشتركة بحلول عام 2015، إضافة إلى تعزيز الروابط مع الولايات المتحدة والهند والصين.
 
ومن المقرر أن يجري الوزراء محادثات بشأن تحرير تجارة السلع بشكل أكبر بعد انطلاق أعمال الاجتماع الذي يستمر خمسة أيام.
 
وقالت وزيرة التجارة الماليزية رفيدة عزيز إن من بين الأهداف الرئيسية للاجتماع الاتفاق على تبني سياسات تمكن المنطقة من إقامة ما يسمى "مجتمع آسيان الاقتصادي" الذي يمثل سوقا مشتركة وقاعدة إنتاجية وذلك بحلول عام 2015.
 
ومن أجل تعزيز الوصول لهذا الهدف تسعى الدول الست الأكثر نموا في الرابطة (ماليزيا وسنغافورة وتايلند والفلبين وإندونيسيا وبروناي) إلى إلغاء التعريفة الجمركية بينها عن معظم المنتجات الإلكترونية بحلول يناير/كانون الثاني 2007 وذلك قبل ثلاثة أعوام من موعدها المقرر سلفا.
 
ويعد قطاع الإلكترونيات من بين 12 قطاعا تعتزم دول آسيان تحريرها بحلول عام 2010 لتشجيع الاستثمارات الأجنبية.
 
ومن بين أهداف الاجتماع إزالة الحواجز التي تحول دون تدفق السلع والخدمات، إضافة إلى ضبط الممارسات الاقتصادية في بلدان معينة بالمنطقة التي تشكل سوقا يضم 530 مليون شخص ولكن صادراتها لا تمثل سوى 6% من حجم الصادرات على مستوى العالم.
 
ومن المقرر أن يلتقي الوزراء أيضا مع نظرائهم من الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وأستراليا، كما سيوقعون اتفاقية لتسهيل التجارة والاستثمار مع الولايات المتحدة.
 
وتضم رابطة آسيان إضافة إلى الدول الست: فيتنام وميانمار ولاوس وكمبوديا. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة