إيران تطلب مناقشة تجاوز الحصص بأوبك والنفط ينخفض   
الثلاثاء 1429/9/3 هـ - الموافق 2/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

أوبك تجتمع الثلاثاء المقبل في فيينا لمناقشة السياسة الإنتاجية (الفرنسية-أرشيف)

دعت إيران منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لمناقشة زيادة صادرات بعض أعضاء المنظمة عن حصصهم الرسمية خلال اجتماعها في التاسع من هذا الشهر في فيينا لمناقشة سياستها الإنتاجية.

وأفادت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) نقلا عن وزير النقط الإيراني غلام حسين نوذري قوله إن على أوبك بحث زيادة العرض عن الطلب في سوق النفط في هذا الاجتماع.

وأضاف أن إيران تريد من أوبك العمل على تفادي هبوط أسعار النفط دون 100 دولار للبرميل.

ورأى أنه ينبغي تناسب الإمدادات مع الطلب وسيطرة أوبك على زيادة العرض عن الطلب.

وأشارت الوكالة إلى أن تعليق نوذري يظهر أنه في حالة انخفاض أسعار النفط دون 100 دولار للبرميل ينبغي على أوبك اتخاذ الإجراءات المناسبة كي لا تنخفض الأسعار عن مستوى 100 دولار. وتعتبر إيران من المتشددين في سياسة أسعار النفط في المنظمة.

واعتبر نوذري الأحد الماضي أن سعر 100 دولار للبرميل هو أقل سعر مناسب للنفط.

"
أسعار النفط تنخفض إلى أقل من 108 دولارات للبرميل عقب تقارير أظهرت عدم إضرار إعصار غوستاف بمنشآت النفط في خليج المكسيك
"
وتأتي هذه التصريحات في وقت هبطت فيه أسعار النفط الخام إلى أقل من 108 دولارات للبرميل عقب تقارير أظهرت عدم إضرار إعصار غوستاف بمنشآت النفط في خليج المكسيك.

وهبط سعر الخام الأميركي الخفيف 8.29 دولارات عن سعر إغلاق يوم الجمعة الماضي مسجلا 107.17 دولارات للبرميل بعد انخفاضه خلال جلسة اليوم إلى 105.46 دولارات للبرميل.

وتراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت 3.46 دولارات إلى 105.95 دولارات للبرميل.

ويرى محللون أن ارتفاع الدولار وتراجع الطلب على الخام يساهم في اتجاه أسعار النفط للتراجع.

وبعد تراجع في مخاطر الإعصار غوستاف على منشآت النفط في خليج المكسيك تدرس الشركات هناك حاليا استئناف الإنتاج البحري البالغ 1.3 مليون برميل يوميا وطاقة تكرير تبلغ نحو 2.1 مليون برميل يوميا أوقفت قبل الإعصار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة