عجز المعاملات الجارية لمصر نحو 19 مليار دولار   
الأربعاء 1437/12/19 هـ - الموافق 21/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)

زاد العجز في ميزان المعاملات الجارية لمصر إلى 18.7 مليار دولار في السنة المالية 2015-2016 مقارنة مع 12.1 مليارا في السنة السابقة، في حين تقلص العجز في الميزان التجاري، كما أظهرت بيانات البنك المركزي المصري اليوم الأربعاء.

ويشمل ميزان المعاملات الجارية تجارة السلع والخدمات بالإضافة إلى الاستثمارات والتحويلات المالية، في وقت يقتصر الميزان التجاري على حساب تجارة السلع والخدمات.

وانخفضت إيرادات مصر من السياحة إلى النصف تقريبا، إذ بلغت 3.77 مليارات دولار في 2015-2016، مقارنة مع 7.37 مليارات دولار العام السابق. وتبدأ السنة المالية في مصر في الأول من يوليو/تموز.

التجارة وقناة السويس
وتراجعت إيرادات قناة السويس -التي تعد موردا رئيسيا آخر للعملة الصعبة- بنسبة 4.5% لتبلغ 5.1 مليارات دولار مقارنة مع 5.4 مليارات العام السابق.

أما العجز التجاري فقد بلغ 37.6 مليار دولار مقارنة مع 39.1 مليارا. وقال البنك المركزي إن هذا التحسن "يرجع في جانب منه لتأثر الصادرات والواردات المصرية بانخفاض الأسعار العالمية للبترول".

وبلغت قيمة الصادرات 18.7 مليار دولار وقيمة الواردات 56.3 مليارا، وكلاهما أقل من السنة السابقة التي بلغت الصادرات فيها 22.24 مليار دولار والواردات 61.31 مليارا.

أما الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر فقد زادت قليلا إلى 6.83 مليارات دولار في 2015-2016 مقارنة مع 6.38 مليارات العام الماضي.

وقد قال وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل أمس الثلاثاء إن قيمة الصادرات المصرية قد تزيد 10% إذا ما خفضت مصر قيمة العملة المحلية. وتوقع الوزير تعويم الجنيه المصري كليا على المدى البعيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة