الصين وتايوان تتطلعان لاتفاقية تجارية   
الاثنين 1430/11/8 هـ - الموافق 26/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)
جولات المحادثات السابقة بشأن الاتفاقية التجارية لم تكن رسمية (رويترز)

ينتظر أن تشرع الصين وتايوان قريبا في محادثات قد تفضي إلى اتفاقية تجارية بين البر الصيني والجزيرة المتمردة الربيع القادم وفق ما ذكر مسؤولون من الطرفين.
 
وكان الجانبان قد قررا أن تعقد جولة محادثات رسمية بينهما في مدينة تايشونغ التايوانية. ويرجح أن تعقد هذه المحادثات منتصف أو نهاية ديسمبر/كانون الثاني القادم. ويقول مسؤولون من الجانبين إن الاتفاقية المحتملة ستسمح بتدفق سلع في الاتجاهين معفاة من الرسوم الجمركية.
 
وقال ليو تاه سيون نائب رئيس مجلس العلاقات مع البر الصيني الاثنين إن موقف بكين الإيجابي (تجاه تايبيه) يمكن أن يساعد على عقد محادثات مثمرة ترمي إلى إبرام اتفاقية تجارية تعزز العلاقة الدافئة بين الصين وتايوان.
 
وكان وانغ يي الذي يترأس مكتب العلاقات الصينية مع تايوان قد رجح من جهته الأحد إطلاق مفاوضات تمهد للاتفاقية التجارية المعروفة بالاتفاقية الإطار للتعاون الاقتصادي.
 
وأضاف المسؤول الصيني أن بلاده معنية بأن تأخذ في الاعتبار احتياجات تايوان المعقولة. وقال في هذا السياق إن على الجانبين أن يقيما بعناية التداعيات المحتملة على بعض القطاعات الاقتصادية لغرض تحصيل أكبر قدر ممكن من المنافع المشتركة وتقليل التكلفة إلى الحد الأدنى الممكن.
 
وقدر تقرير لوزارة الاقتصاد التايوانية أن يتعزز النمو الاقتصادي للجزيرة بنسبة 1.6% إضافية في حال إبرام اتفاقية التعاون مع الصين.

ووفقا للتقديرات ذاتها ستوجد الاتفاقية المحتملة 260 ألف وظيفة إضافية للتايوانيين في قطاعي الصناعة والخدمات.
 
وكان الجانبان قد باشرا محادثات غير رسمية بشأن الاتفاقية التجارية. 
وقال مسؤولون تايوانيون إنهم يريدون توقيعها بحلول ربيع 2010.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة