شافيز يأمر بالاستحواذ على فندق   
الأربعاء 1430/10/25 هـ - الموافق 14/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)
جندي فنزويلي في محيط هيلتون قبيل بدء القمة اللاتينية الأفريقية الأخيرة
(الأوروبيية-أرشيف)

أمرت الحكومة الفنزويلية بالاستحواذ على فندق تابع لسلسلة هيلتون للفنادق السياحية في خطوة جديدة تدخل ضمن عمليات تأميم شملت قطاعات اقتصادية في فنزويلا من بينها النفط والمصارف.
 
ونشرت وسائل إعلام محلية الثلاثاء نص أمر صادر عن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بشأن عملية الاستحواذ بعد نشره في الجريدة الرسمية يوم الجمعة الماضي.
 
ويقع فندق هيلتون الذي أمر الرئيس الفنزويلي بالاستحواذ عليه في جزيرة مارغريتا أحد أهم المراكز السياحية في فنزويلا. وصدر عن شافيز اقتراح بجعل الفندق مقرا دائما لمجموعة دول أميركا اللاتينية وأفريقيا بعدما استضاف القمة الماضية لهذه المجموعة الناشئة نهاية سبتمبر/أيلول.
 
ونص الأمر الرئاسي على أن تشتري الحكومة الفنزويلية الفندق من مالكيه على أن تتولى إدارته وزارة السياحة. وحتى الآن لم تحدد الحكومة سعر الشراء. وتضم هذه المنشأه السياحية نحو 300 غرفة و210 أجنحة ومطاعم وكازينو ومحال تجارية بالإضافة على ميناء للترفيه.
 
وقالت المتحدثة باسم سلسلة فنادق هيلتون كارلا فيسكونتي إن الفندق المشمول بأمر الاستحواذ لا يزال تابعا للمجموعة الفندقية العالمية, وأضافت أنه سيستمر في تقديم الخدمات لمرتاديه بلا تغيير.
 
وقبل عامين انتقلت ملكية فندق آخر تابع لسلسلة هيلتون في العاصمة كراكاس إلى الحكومة الفنزويلية التي غيرت اسمه إلى "ألبا". وخلال السنوات الأربع الماضية أمر الرئيس الفنزويلي بتأميم قطاعات حيوية للاقتصاد المحلي الذي يعتمد كثيرا على صادراته النفطية.
 
وبالإضافة إلى النفط شملت عمليات التأميم صناعات مثل النفط والكهرباء والصلب والإسمنت وكذلك شركات الخدمات المصرفية. وكان مستثمرون أجانب منهم أميركيون يملكون أو يشاركون في ملكية شركات شملها التأميم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة