تباين بأداء البورصات الخليجية والأسهم القطرية في ارتفاع   
الخميس 1430/3/30 هـ - الموافق 26/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)
مؤشر سوق الدوحة أغلق على ارتفاع بنسبة 2.35% (رويترز-أرشيف)

شهدت البورصات العربية الخليجية تباينا في معاملاتها الخميس حيث حققت الأسهم القطرية أكبر مكاسب، وارتفعت أكثر من 2% متأثرة بصعود الأسهم بالأسواق العالمية والدعم الحكومي للبنوك، فارتفعت معنويات المستثمرين.
 
 
وقد أغلق مؤشر بورصة الدوحة مرتفعا بنسبة 2.35% عند 5270 نقطة، وقاد سهم شركة صناعات قطر الأسهم نحو الصعود حيث ارتفع أكثر من 8%.
 
بينما ارتفع سهم كل من شركة بروة العقارية والقطرية للاستثمارات العقارية أكثر من 4%، إذ يتوقع المستثمرون أن يتم اندماج الشركتين بعد تعيين مستشارين ماليين, وارتفع سهم صناعات قطر8.18% ومصرف قطر الاسلامي 2.97%.
 
وارتفعت بورصة الكويت بعد يومين من الانخفاض بسبب توقعات بأن توافق الحكومة على خطة لتحفيز الاقتصاد تتكلف 5.2 مليار دولار بوقت لاحق اليوم الخميس.
 
وارتفع المؤشر القياسي بنسبة 0.61 إلى 6753 نقطة، وصعد سهم شركة زين للاتصالات 3.9%، وقفز سهم بيت التمويل الكويتي 1.67%.


 
بين صعود وتراجع
وفي أبو ظبي، كانت التداولات على أسهم شركة الهلال الأخضر للتأمين التي تقدم خدمات التأمين الصحي تمثل 70 % من حجم التداولات ببورصة الإمارة في أول أيام التداول للشركة.
 
وأغلق السهم عند 1.35 درهم مرتفعا عن سعره بالاكتتاب العام الأولي وهو درهم واحد، وفي يوم تعاملات متقلبة هبط السهم حتى 0.98 درهم وارتفع حتى 1.70 درهم.
 
كما أغلق مؤشر البورصة منخفضا بنسبة 0.16% إلى 2532 نقطة, وانخفض سهم أركان لمواد البناء بنسبة 4.65% وسهم شركة صروح العقارية بنسبة 5.53%.
 
وفي بورصة دبي انخفض المؤشر الرئيسي بنسبة 0.16 إلى 1588 نقطة، وانخفض سهم شركة إعمار العقارية بنسبة 1.73% ودبي للاستثمارات بنسبة 089%.
 
وفي المقابل قفز سهم شركة موانيء دبي العالمية بنسبة 8% في ناسداك دبي بعد أن أعلنت الشركة أن أرباحها ارتفعت إلى 572 مليون دولار، وهو ما يفوق توقعات المحللين.
 
أما في عُمان فقد أقفل مؤشر مسقط القياسي منخفضا بنسبة 0.87% عند 4779 نقطة, وتراجع سهم البنك الوطني بنسبة 3.55% وانخفض سهم شركة صناعة الكابلات بنسبة 8.42%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة