الإمارات تستعد لإطلاق الجيل الثالث للهاتف المحمول   
الاثنين 1423/8/7 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تستعد مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) لإطلاق الجيل الثالث من الهاتف المحمول الذي يتضمن الاتصال بواسطة الفيديو ومشاهدة أحداث مباشرة ضمن جملة أخرى من التطبيقات المثيرة أوائل عام 2004.

وأضاف صالح العبدولي مدير هندسة أنظمة الاتصال المتنقل في المؤسسة أن التشغيل التجريبي للنظام الذي بدأ الاستعداد لتطبيقه منذ عام 2000 والذي تصل استثماراته إلى نحو سبعة مليارات درهم (1.9 مليار دولار) سيبدأ لعدد محدود من الجمهور في النصف الثاني من العام المقبل.

وقال على هامش معرض (جيتكس) للتكنولوجيا والاتصالات الذي يقام في دبي إن النظام يتضمن أحدث تطبيقات بروتوكول الواب وتطبيقات الحزم العامة للراديو (جي بي آر إس) التي تسمح مثلا للآباء معرفة أحوال أبنائهم وأوضاعهم الدراسية وحضورهم المدرسة عن طريق استلام رسائل نصية قصيرة.

كما ستتيح التطبيقات الجديدة للسائقين مثلا إمكانية استلام معلومات وخرائط ملونة عن المواقع التي يريدون التوجه إليها كما تمكن المستخدم من ربط الهاتف المحمول مع كاميرات للمراقبة لمكان معين حيث تعطيه بثا مباشرا لما تراه عدسة الكاميرا.

كذلك يستطيع النظام التقاط البث التلفزيوني الحي والمباشر عبر الهاتف المتحرك وكذلك تمكين المشترك من الدخول إلى النظام الإلكتروني الخاص بشركته أو أي موقع يسمح له به.

وأفاد العبدولي بأن المؤسسة قطعت شوطا بعيدا في تحديث شبكتها إذ بلغت منتصف الطريق لإطلاق الجيل الثالث وأنه يتم حاليا استكمال بعض التجارب وانتظار تصنيع أجهزة الهاتف الخاصة بهذا الجيل التي سيتم تصنيعها وفق المواصفات الأوروبية حيث اشترطت المؤسسة أن تتوافق هذه الأجهزة مع الجيلين الثاني والثالث.

وشرح العبدولي أن شبكات الجيل الثالث ستحدث نقلة نوعية في مجال الاتصالات إذ سيصبح في متناول المستخدمين الاستفادة من خدمات متكاملة للاتصالات تشمل الهاتف والفاكس والإنترنت والوسائط المتعددة وذلك انطلاقا من خط هاتفي واحد.

وقال إنه من بين التطبيقات التي يقدمها الجيل الثالث من الهواتف المتحركة منفذ متحرك يحتوي على معلومات وخدمات محددة بما فيها البريد الإلكتروني والمصارف ووكالات السفر ودليل للأفلام المعروضة في صالات السينما والمطاعم وغيرها.

وتشمل قائمة تطبيقات الجيل الثالث من الهواتف المتحركة المعروضة كلا من رسائل الفيديو والرسائل المتعددة الوسائط وتطبيقات الألعاب وغيرها. وعرض العبدولي من خلال الأنظمة المثبتة في جناح مؤسسته في جيتكس تجربة حية لخدمة التراسل متعددة الوسائط وهي نمط مطور لخدمة الرسائل القصيرة.

وتتميز هذه الخدمة عن الرسائل القصيرة التي تتيح للمستخدمين إرسال واستقبال رسائل قصيرة لا يتعدى عدد أحرفها 160 بأنها تمكن المستخدم من إرسال واستقبال ونقل الصور والرسومات والصور الحية والصوت ومقاطع فيديو محدودة من خلال شبكة الهاتف المتحرك.

كما عرض العبدولي بعض التطبيقات المتعلقة بالألعاب وبعض النغمات الصوتية المتعددة الألحان. وقال "يصل عدد المشتركين في خدمة الهاتف المتحرك جي إس إم حاليا 2.3 مليون ونحن نتوقع أن يزداد هذا العدد مع طرح الخدمات الجديدة المثيرة".

وأشار إلى أن عدد المشتركين في خدمة التراسل بالحزم العامة للراديو بلغ منذ طرح الخدمة مع بداية العام الجاري أكثر من سبعة آلاف مشترك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة