سوق للطاقة بين دول شمال وجنوب البحر المتوسط   
الأحد 1427/10/6 هـ - الموافق 29/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)
اتفق وزراء خارجية ورؤساء وفود أعضاء منتدى دول حوض البحر المتوسط (يوروميد) في أليكانتى بإسبانيا على تشجيع إنشاء سوق للطاقة بين دول شمال وجنوب البحر المتوسط في المدى القريب بهدف تأمين توفير موارد للطاقة.
 
وشدد الحاضرون على ضرورة تعزيز التعاون بين أعضاء يوروميد ودعم مشروعات الطاقة ذات الاهتمام المشترك وتنمية مصادر الطاقة المتجددة.
 
وذكرت وثيقة الختام الصادرة عن رئاسة المنتدى أن الطاقة كانت من الموضوعات الرئيسية التي نوقشت في جلسة يوم أمس السبت.
 
وشدد وزير الخارجية الإسبانى ميغيل موراتينوس على ضرورة إنشاء سوق الطاقة بين دول حوض البحر المتوسط لكي يصبح الربط بين شمال أفريقيا وأوروبا حقيقة على المدى القريب.
 
وذكر موراتينوس أن دولا مثل ليبيا ومصر وغيرها أعربت عن رغبتها في تشجيع ودعم العلاقات في مجال الطاقة بين دول حوض البحر المتوسط على غرار العلاقة التي تربط إسبانيا والجزائر في الوقت الراهن.
 
وقال موراتينوس إنه بناء على طلب وزيرة الدولة للتعاون ليير باخين قرر وزراء الخارجية ورؤساء الوفود ضم مكافحة الفقر والتعاون في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية إلى أجندة يوروميد.
 
وفى إطار هذا القرار تم أيضا الاتفاق على عقد اجتماع للمنتدى في البرتغال يخصص لمناقشة هذه القضايا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة