اليمن ينشئ مصرفا لإقراض الفقراء   
الخميس 1422/10/12 هـ - الموافق 27/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف مسؤول حكومي يمني النقاب عن إنشاء بنك هو الأول من نوعه لإقراض الفقراء في اليمن الذي يعيش أكثر من 60% من سكانه البالغ عددهم 18 مليون نسمة دون خط الفقر. وأشار المسؤول إلى أن رأسمال البنك سيبلغ ستة ملايين دولار.

وستقدم الحكومة اليمنية 2.5 مليون دولار من رأس المال في حين يسهم برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية الذي يرأسه الأمير السعودي طلال بن عبد العزيز
بـ2.5 مليون دولار، ويقدم القطاع الخاص اليمني مليون دولار.

وأوضح المسؤول أن مجلس الوزراء اليمني أقر في اجتماعه الأسبوعي الأخير يوم الثلاثاء الماضي مشروع إنشاء هذا البنك الذي أطلق عليه اسم "بنك الأمل للإقراض الأصغر" والذي لن يتقاضى أية فائدة عن القروض المتواضعة التي سيقدمها. ولم تتوفر على الفور أية أرقام عن قيمة القروض التي ستمنح في الفترة القادمة.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اليمنية "إن فكرة إنشاء بنك خاص للفقراء في اليمن التي تقوم على أساس الإقراض الصغير والأصغر تعد خطوة رائدة لتجربة هي الأولى من نوعها في المنطقة ولا يوجد مثلها إلا في الهند".

وأضاف المسؤول يقول إن الهدف من إنشاء البنك هو تقديم التسهيلات المالية للفقراء ونشر ثقافة الإقراض في المجتمع بغية الإسهام الفاعل في الحد من ظاهرة الفقر وتخفيف حدة وطأته.

وقال "سيوفر البنك القروض الصغيرة والأصغر دون فوائد لتمويل المشروعات لأفقر الفقراء في المجتمع خاصة النساء والشباب وصولا للاعتماد على الذات حيث سيتولى البنك تقديم التمويل المناسب للشرائح المستهدفة".

وأوضح أن البنك سيمارس كافة المهام المصرفية بما في ذلك قبول الودائع والمدخرات وفتح التسهيلات الائتمانية. وبموجب مشروع قانون إنشائه سيكون بنك الفقراء مؤسسة مصرفية ذات شخصية اعتبارية وتوجهات اجتماعية.

وقال المسؤول اليمني إن خروج مشروع بنك الأمل إلى حيز الوجود يكتسب أهمية كبرى في ظل خصوصية الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الحالية في اليمن. وأشار إلى أن المصرف "سيمثل إضافة جديدة وقوية لشبكة الأمان الاجتماعية وبرامج مكافحة الفقر" التي أنشئت مع بدء تطبيق برنامج شامل للإصلاحات الاقتصادية عام 1995 بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة