النفط يقفز لأسعار قياسية وأوبك تتشاور لزيادة الإنتاج   
الثلاثاء 25/2/1426 هـ - الموافق 5/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)
بورصة نيويورك شهدت ارتفاعا قياسيا جديدا في الخام الأميركي (الأوروبية)
قفزت أسعار النفط إلى مستويات قياسية للمرة الأولى، إذ سجل الخام الأميركي للتعاملات الآجلة في عقد سبتمبر/ أيلول 58.15 دولارا في حين بلغ خام برنت 57.53 دولارا.
 
كما ارتفع سعر عقد سبتمبر/ أيلول في بورصة نيويورك 91 سنتا إلى 60.03 دولارا للبرميل متجاوزا 60 دولارا للمرة الأولى.
 
جاء ذلك بعد أن سجل النفط الخام الأميركي الخفيف سعرا قياسيا بوقت سابق بلغ 57.79 دولارا للبرميل متجاوزا ما سجله يوم الجمعة وهو 57.70 الذي نجم عن تكهن بأن الأسعار قد تتجاوز 100 دولار بسبب الطلب العالمي القوي والقدرة المحدودة لتوفير إنتاج احتياطي.
 
كما وصل سعر خام مزيج برنت بلندن إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 56.80 دولارا للبرميل محققا زيادة قدرها 29 سنتا.
 
في غضون ذلك أعلن رئيس منظمة أوبك الشيخ أحمد الفهد الصباح أمس الاثنين أن وزراء المنظمة بدؤوا منذ يومين المشاورات الهاتفية بشأن زيادة جديدة في الإنتاج تبلغ 500 ألف برميل يوميا، وأن قرارا بهذا الشأن سيصدر خلال الأسبوعين المقبلين.
 
وقال الصباح وهو أيضا يشغل منصب وزير الطاقة الكويتي إن هذا الإنتاج الإضافي فسيكون في مايو/ أيار المقبل.
 
وكشف القائم بأعمال الأمين العام لأوبك عدنان شهاب الدين أن عشرة أعضاء بالمنظمة يخضعون لنظام حصص الإنتاج رفعوا بالفعل الإنتاج بما يقدر بين 300 ألف و500 ألف برميل يوميا في مارس/ آذار عن فبراير/شباط. وتقدر أوبك أن إنتاج الأعضاء العشرة في فبراير بلغ نحو 27.7 مليون برميل يوميا.
 
تأييد قطري إندونيسي
عبد الله العطية
في السياق نفسه قال وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية إنه مستعد لدعم زيادة ثانية في إنتاج أوبك بواقع 500 ألف برميل يوميا. كما أعلنت إندونيسيا تأييدها لمثل هذه الزيادة.
 
وقالت أوبك إن سعر سلة خامات المنظمة ارتفع بشدة الجمعة ليصل إلى 51.65 دولارا للبرميل مقارنة مع 50.23 دولارا الخميس. وتخلت أوبك رسميا عن النطاق السعري المستهدف بين 22 و28 دولارا للبرميل والذي حددته في مارس/ آذار 2000.
 
وكانت أوبك فوضت في اجتماعها يوم 16 مارس/ آذار الماضي في أصفهان (إيران) رئيسها زيادة الإنتاج 500 ألف برميل أخرى يوميا إضافة إلى زيادة مماثلة قررتها حينها, بعد إجراء مشاورات إذا ما استمر الاتجاه التصاعدي للأسعار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة